قسم علاج الادمان

مراحل الإدمان وطرق علاجه

مراحل الإدمان هي مراحل يتبعها الأفراد المقبلون على إدمان شيئأ ما سواء كان إدمان المخدرات أو إدمان أي شئ أخر،
فإدمان أي شئ يعتبر من أخطر الأمور التي تهدد حياة الإنسان بشكل عام،
ولا يقتصر مفهوم الإدمان على إدمان المخدرات فقط بل يمكن للأفراد إدمان أي فعل أو عادة أو تصرف،
فالإدمان يُعرف على أنه فعل شيئاً ما بطريقة زائدة عن الحد المقبول
حيث يقوم الفرد بالإقبال على إدمان شيئاً ما للهروب من بعض المشاكل النفسية والضغوط التي يواجهها في الحياة،
وهذا ما يجعله فريسة سهلة الاصطياد من قبل أحد أصدقائه والذي قد يدله على فعل أي شئ،
وعلى سبيل المثال قد يدل الأصدقاء بعضهم على تجربة تعاطي المخدرات مثل : الحشيش والخمور والترامادول وغيرهم من أنواع المواد المخدرة المختلفة،
وقبل البدء في التعرف على مراحل الإدمان التي يمر بها الأفراد لابد من التعرف أولاً على مفهوم الإدمان والأسباب التي تجعل الأفراد يقبلون على إدمان شيئاً ما.

وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر على مراحل الإدمان وأسبابه وطرق علاجه.

العلاج السلوكي المعرفي 

مراحل الإدمان :


يمر الإنسان بخمسة مراحل حتى يصبح مدمناً،
حيث تكون أولي هذه المراحل هي مرحلة التجربة والمرحلة الأخيرة هى مرحلة الإدمان،
وقبل التعرف على مراحل الإدمان لابد من التعرف أولاً على مفهوم الإدمان.

أفضل المراكز العلاجيه للادمان

ما هو مفهوم الإدمان ؟

مراحل الإدمان
مراحل الإدمان

يُعرف الإدمان على أنه اختلال وظيفي يحدث في مخ الإنسان،
حيث ينطوي الإدمان على عدة عوامل مثل : التحفيز والمكافأة والذاكرة،
كما يرتبط الإدمان بالطريقة التي يشتاق إليها الجسد إلى المواد الدوائية أو المواد الكيميائية أو السلوك الإدماني،
وكذلك يرتبط الإدمان بعدم القدرة الجسدية والقدرة النفسية عن الامتناع والتوقف عن تناول هذه المواد الكيميائية،
والتي تتسبب في حدوث تأثير جسدي ونفسي خطير على الإنسان بدون الاهتمام بالنتائج والعواقب التي تترتب على تناول هذه المواد الضارة.

كيفية التعامل مع الابن المدمن

مراحل الإدمان التي يمر بها الشخص المدمن :


كما ذكرنا سابقاً أن الشخص المدمن يمر بخمسة مراحل حتى يصل إلى مرحلة الإدمان،
والتي تختلف من حيث تفاعلات المخ من شخص إلى أخر في المراحل المبكرة من إدمان شيئاً ما عن ردود أفعال الأشخاص في المراحل التي تلي مراحل الإدمان المبكرة،
وتُرتب مراحل الإدمان كالأتي :

أعراض تعاطي الحشيش

1- مرحلة التجربة :-

تعد مرحلة التجربة هي أولى مراحل الإدمان حيث ينتاب الشخص المدمن الفضول لتجربة المواد المخدرة أو تجربة أي شئ أخر يدمنه بعد ذلك،
ويشعر الشخص المدمن عند تجربته لتعاطي المواد المخدرة لأول مرة بالاسترخاء والنشوة والانفصال عن العالم الواقعي،
ومن خلال المرة الاولى يحدد الشخص المتعاطي إذا حازت المواد المخدرة على إعجابه وأرضائه أم لا،
وفي حالة إعجاب الشخص المتعاطي واستجابته لهذه المواد المخدرة يبدأ بتعاطي المزيد من هذه المواد حيث تعتبر هذه المواد هي الطريق للوصل إلى مرحلة الإدمان.

 صفات مدمن الحشيش 

2- مرحلة التعاطي الغير منتظم :

تأتي هذه المرحلة بعد مرحلة التجربة حيث يقوم الشخص المدمن بتعاطي المواد المخدرة بشكل غير منتظم ليكرر شعور النشوة والاسترخاء الذي شعر به عند تناول هذه المواد أول مرة،
حيث يقوم الشخص المتعاطي بتناول المواد المخدرة في حضور الأصدقاء أو أثناء حضور المناسبات والاحتفالات،
كما تعد هذه المرحلة متقدمة عن مرحلة تجربة تعاطي المخدرات لأول مرة.
3- مرحلة التعاطي المنتظم :
تعتبر هذه المرحلة متقدمة عن مراحل الإدمان السابقة،
حيث يقوم فيها الشخص المدمن بتعاطي المواد المخدرة بطريقة منتظمة ومستمرة بدون الارتباط بحدوث مناسبة معينة أو احتفال معين،
وهنا يقوم العامل النفسي بلعب دوراً رئيسياً في إقبال الشخص المدمن على تعاطي المواد المخدرة للتخلص من مشاكل الحياة والضغوطات النفسية التي يواجهها بشكل عام.

علاج نفسي للمدمنين

وإليكم باقي مراحل الإدمان :


4- مرحلة التحمل :

تعتبر هذه المرحلة هى المرحلة التي تسبق مرحلة الإدمان،
حيث يقوم فيها الشخص المتعاطي بتناول المزيد من المواد المخدرة ولا يكتفي بتعاطي الجرعات التي كان يتناولها من قبل،
كما تزيد رغبته في تعاطي المزيد من المواد حتى يصل إلى تأثير المادة المخدرة الأولى،
حيث يقوم الشخص المتعاطي بتحمل المواد المخدرة والاستمرار في تعاطي المزيد،
وكذلك يقوم بزيادة الجرعات في كل مرة يتعاطى فيها حتى يصل إلى مرحلة الإدمان.

عيادة نفسية 

5- مرحلة الإدمان :

هي أخر مرحلة يصل إليها الشخص المدمن وهي أخطر مرحلة قد يصل إليها الإنسان لأنها قد تتسبب في وفاته،
حيث يصل الشخص المدمن إلى مرحلة الإدمان نتيجة اعتماده الجسدي والنفسي على وجود المواد المخدرة،
كما أنه لا يستطيع التوقف أو الامتناع عن تعاطي هذه المواد المخدرة وذلك لأن عند توقفه عن تعاطي هذه المواد سوف يواجه أعراض انساحب المخدر من جسده وهي أعراض خطيؤة لا يستطيع تحملها،
كما أن وصول الشخص المدمن إلى مرحلة الإدمان يفقده شعور الاسترخاء والنشوة الذي كان يشعر به عند تناول المواد المخدرة في أول مرة،
ولكن الوصول إلى حالة الإدمان جاء نتيجة اعتياد الشخص المدمن على افتعال هذه العادة بشكل يومي،
كما أنه يُفضل امتناعه عن تعاطي المخدرات حتى لا يواجه الأعراض الانسحابية،
فوصول الشخص المدمن إلى مرحلة الإدمان يتطلب منه الاستعانة بالمراكز التخصصية في علاج الإدمان لإتباع البرنامج العلاجي الذي يساعد على التخلص من الإدمان بشكل نهائي.

أفضل مركز علاج ادمان

الأعراض التي تظهر على الشخص المدمن :


يظهر على الشخص الذي يتعاطي المخدرات بعض الأعراض التي توضح أن هذا الشخص مدمن،
ومن هذه الأعراض :

  1. افتقار الشخص المدمن إلى الاحتياج العاطفي حيث أنه يجد شعور الاستجمام والاسترخاء في تعاطي المواد المخدرة.
  2. أيضًا يمكن ملاحظة خلل في ضبط نفس الشخص المتعاطي.
  3. كما أنه يصبح مضطرب في حركاته وأفعاله وتصرفاته في المواقف المختلفة.
  4. وكذلك يمكن ملاحظة الرفض التام لتناول الأطعمة حيث أنه يفقد شهيته.
  5. كما تزيد رغبة الشخص المتعاطي في تناول المواد المخدرة.
  6. بالإضافة إلى عدم قدرة الشخص المدمن على الامتناع عن تناول المواد المخدرة.

 طبيب نفسي

مراحل علاج الإدمان :

مراحل الإدمان
مراحل الإدمان

1- مرحلة التخلص من كل السموم التي توجد بالجسد :

هي المرحلة الأولى التي تستخدم في مراحل علاج الإدمان،
حيث يتم تخلص الشخص المدمن من كل السموم التي توجد بجسده وخصوصاً السموم التي توجد في الدم،
وكما يقول الخبراء أن هذه المرحلة من أصعب مراحل علاج الإدمان.

2- مرحلة علاج أعراض انسحاب المواد المخدرة من الجسم :

يصاحب انسحاب المواد المخدرة من الجسم أعراض إعياء شديدة مثل : الأصابة باضطرابات النوم وارتفاع ضغط الدم وارتفاع درجة حرارة الجسم بالإضافة إلى الإصابة بالأرق والإصابة بالتعرق الزائد،
بالإضافة إلى التفكير في أشياء غير منطقية مثل : الانتحار.

باقي مراحل علاج الإدمان :

3- مرحلة التأهيل :

وفي هذه المرحلة يخضع الشخص المدمن إلى جلسات علاج سلوكي ونفسي لحمايته من الوقوع في أي نوع من أنواع الانتكاسات الصحية والتي قد تتسبب في دفعه إلى الرجوع إلى الإدمان.

4- مرحلة استشارة الطبيب النفسي :

وتعتبر هذه المرحلة من المراحل المهمة في العلاج من الإدمان حيث يخضع فيها المريض لجلسات علاج نفسي،
والتي تسمح للمرض بالتحدث بكل صراحة عن التجربة التي مر بها وعن الأسباب التي جعلته يُقبل على إدمان المواد المخدرة لمعالجة هذه الأمور قبل خروج المريض من المركز التخصصي.

5- مرحلة منع حدوث انتكاسة :

تعتبر هذه المرحلة مهمة للغاية حيث يبدا فيها الطبيب بوصف بعض أنواع العقاقير والأدوية التي تساهم بشكل كبير في إعادة تنشيط وظائف المخ،
كما أنها تساعد على تخفيف رغبة الشخص المدمن في العودة إلى تعاطي المواد المخدرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى