قسم الرعايه النهاريه

ما هي مراكز الرعاية النهارية وشروطها

تعتبر مراكز الرعاية النهارية من أهم المراكز التي تلعب دوراً كبيراً في المجتمع،
حيث أنها تؤمن حياة طبيعية لصغار السن من ذوي الإعاقة،
ولا سيما أصحاب الإعاقات الشديدة الذين يعانون من عدم تقبلهم في كثير من المراكز والمدارس والكثير من الأماكن بمختلف أنواعها،
وتوفر مراكز الرعاية النهارية خدمات تأهيلية وتدريبية ونفسية وتربوية وفق خطط عديدة متنوعة ومدروسة،
حيث تتمثل هذه الخطط في برامج تدريب خاصة وتتمثل أيضًا في العلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي والعلاج باللعب،
كما أجمع باحثون اجتماعيون ونفسيون على أهمية وضرورة هذه المراكز النهارية في تعديل سلوك الأطفال وتطوير مهاراتهم الحياتية للوصول إلى أعلى مستوى ممكن،
وكذلك لتمكين الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من من الاندماج والمشاركة في المجتمع،
كما أن هذه المراكز تقدم لأسر هؤلاء الأطفال الإرشادات اللازمة لتعلمهم كيفية التعامل مع أطفالهم.

وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر على مراكز الرعية النهرية ودورها في المجتمع.

ما هي مراكز الرعاية النهارية ؟

مراكز الرعاية النهارية
مراكز الرعاية النهارية

مراكز الرعاية النهارية عبارة عن مراكز متخصصة تقديم خدماتها خلال الفترات الصباحية من اليوم لذوي الاحتياجات الخاصة من الأطفال مثل : الأطفال الذين يعانون من حالات التأخر الذهني وحالات التوحد وحالات متلازمة داون،
حيث يتم تقديم الخدمات لهؤلاء الأطفال أصحاب الإعاقات بناءاً على حاجتهم الفردية،
والتي تُحدد بعد وضع خطط علاجهم ومساعدتهم من قبل فريق عمل مراكز الرعاية،
وأيضًا بعد موافقة أولياء الأمور عليها.

البرامج التي تقدمها مراكز الرعاية النهارية لمساعدة أصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة :

1- البرنامج الصحي :

تقدم مراكز الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة من صغار السن الخدمات النفسية التمريضية وأيضًا تقدم لهم برامج تأهيل لعيوب التخاطب والنطق،
كما تقدم لهم أيضًا خدمات العلاج الطبيعي والعلاج التوظيفي
وكذلك خدمات التغذية الصحيحة.

2- البرامج التربوية :

تقدم مراكز الرعاية برامج تربية خاصة تساعد الأباء على تربية أبنائهم من ذوي الاحتياجات الخاصة على تربيتهم بطريقة صحيحة.
كما أن هذه المراكز تساعد الأطفال المعاقين على تنمية قدراتهم الذهنية،
وأيضًا تساعدهم على تنمية الاندماج والمشاركة في المجتمع.

3- تنمية المهارات :

تقوم مراكز الرعاية النهارية بتعديل سلوك ذوي الاحتياجات الخاصة وتساعدهم في تنمية مهارة الاعتماد على أنفسهم،
حيث أنها تنمي قدراتهم الاستقلالية وتقدم لهم خدمات العلاج الوظيفي.

4- الأنشطة الاجتماعية :

تقوم مراكز الرعاية بالعديد من الأنشطة الاجتماعية لتساعد أصحاب الإعاقات على الاندماج مع الأخرين والمشاركة في هذه الأنشطة،
كما أنها تجعل الأباء يشاركون أبنائهم في هذه الأنشطة الاجتماعية لمساعدة الأبناء على الاندماج أكثر مع أبائهم.

وتعتبر هذه المراكز أفضل بكثير من العيادات الخارجية،
حيث أنها تساعد ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل أكبر بكثير من العيادات الخاصة،
وذلك لأنها توفر جميع الاختصاصات التي يحتاجها الأفراد المعاقين،
كما أنها تقدم لهم المتابعات والزيارات بشكل دوري ومستمر.

مراكز الرعاية النهارية وتاريخ إنشائها :

أصدر مجلس الوزراء اللائحة التنظيمية لمراكز الرعاية وتأهيل ذوي الإعاقات الخاصة برقم 291 في عام 1433،
والتي تسمح للمواطنين بإمكانية إنشاء مراكز رعاية متخصصة لرعاية أصحاب الإعاقات تحت إشراف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية،
ومذ ذلك الوقت وحتى وقتنا هذا تم فتح ما يعادل 185 مركز رعاية يقدم خدمات الرعاية لأكثر من سبعة عشر ألف من الأفراد المعاقين سواء إناث أو ذكور،
وكذلك تقدم هذه المراكز البرامج التدريبية والبرامج التعليمية والبرامج التأهيلية مجانياً بدون أي تكلفة مادية لتكون مساند ورافد وداعم للخدمات التي تقوم بتقديمها الوزارة.

الحالات التي تستفيد من مراكز الرعاية النهارية :

مراكز الرعاية النهارية
مراكز الرعاية النهارية

1- الحالات القابلة للتعلم ( وهي فئة بسيطة الإعاقة ) :

يتراوح ذكاء هؤلاء الأفراد ما بين 55 إلى 70 ويتم التركيز على مساعدة هذه الفئة عن طريق استخدام البرامج التربوية الفردية،
حيث أنهم لايستطيعون فهم وإدراك البرامج التربوية التي تُدرس في المدارس العادية،
كما أن هذه البرامج المخصصة لهم تحتوي على مناهج لتعلمهم المهارات الاستقلالية واللغوية وأيضًا المهارات الحركية والمهارات الأكاديمية مثل : الكتابة والقراءة والحساب،
وكذلك المهارات الاجتماعية والمهارات المهنية.

2- الحالات القابلة للتدريب ( وهي فئة متوسطة الإعاقة ) :

ويتراوح ذكاء هؤلاء الأشخاص ما بين 25 إلى 55 وتتضمن هذه الفئة أصحاب الإعاقات الفكرية،
والذين يُصنفون على أنهم من الغير مقتدرين على تعلم المهارات التعليمية الأكاديمية،
لذلك تقوم برامجهم التعليمية على أسس التدريب والتعلم على المهارات الاستقلالية مثل : العناية والاهتمام بالنفس بالإضافة إلى تعلم مهارات التأهيل البدني والتأهيل المهني.

3- حالات يُطلق عليها اسم ” الاعتماديون ” ( وهم فئة شديدة الإعاقة ) :

وهم أصحاب الإعاقات الفكرية بالغة الصعوبة والذين يُصنفون على أنهم أكثر المستويات تدهوراً وتدنياً،
حيث أن معاملات ذكاء هؤلاء الأفراد أقل من 25 ،
فهم عاجزون بشكل كامل عن العناية والاهتمام بأنفسهم أو حماية أنفسهم من الاخطار،
لذلك فهم يعتمدون بشكل كلي على من حولهم طوال حياتهم،
كما أنهم يحتاجون إلى رعاية خاصة من جميع النواحي الصحية والطبية والاجتماعية والنفسية.

أهداف البرامج التي تقدمها مراكز الرعاية النهارية :

1- تدريب ذوي الاحتياجات الخاصة على المهارات الأساسية عن طريق استخدام وسائل وطرق تتناسب مع قدرات تفكيرهم.
2- كما تهدف برامج مراكز الرعاية إلى تمكين أصحاب الإعاقات على التكيف مع الأخرين في المجتمع المحيط بهم.
3- وكذلك تغرس البرامج الإحساس والشعور عند ذوي الاحتياجات الخاصة لمساعدتهم على الاستمتاع بشعور الفرح  أو الحزن الذي يعيشه أفراد أسرتهم وأصدقائهم.
4- وأيضًا تهدف برامج مراكز الرعاية إلى غرس المفاهيم والقيم الأساسية مثل : القيم التربوية والقيم الدينية والقيم الثقافية والقيم السلوكية والقيم المهارية في أذهان ذوي الاحتياجات الخاصة
5- بالإضافة إلى تعزيز وتقوية القدرات الحالية لدى أصحاب الإعاقات لمساعدتهم في الاعتماد على أنفسهم واكتساب المهارات والخبرات المختلفة.

ومن ضمن الأهداف أيضًا :

1- كما تساعد مراكز الرعاية في تعديل وتحسين الموقف السلبي عند عائلات الأفراد المعاقين وتعديل وجهات نظرهم اتجاه أبنائهم.
2- وكذلك تقوم مراكز الرعاية النهارية بتنظيم برامج توجيهية وإرشادية أسرية لتزيد من توعية الأباء.
3- وأيضًا تهدف برامج هذه المراكز إلى تنمية مهارات ذوي الاحتياجات الخاصة الحركية وربطها بقدراتهم العقلية عن طريق التدريب المستمر.
4- بالإضافة إلى عمل تقييم شامل في نهاية البرامج التي تقدمها مراكز الرعاية لتحديد مدى الاستفادة التي نالها أصحاب القدرات الخاصة من هذه البرامج وملاحظة الإيجابيات والسلبيات الناتجة من هذه البرامج التي تم توفيرها لمساعدة هؤلاء الأفراد،
وذلك لإجراء أي تعديلات في خطط البرامج العلاجية المستقبلية.

بعض النصائح التي تقدمها مراكز الرعاية النهارية :

تقدم مراكز الرعاية بعض النصائح التي تساعد ذوي الاحتياجات الخاصة على تعلم اللغة التعبيرية،
ومن هذه النصائح :
1- يجب على الأباء الاستجابة لجميع الأصوات التي يصدرها أبنائهم ويتم ذلك من خلال إعطاء أطفالهم كامل الانتباه والتشجيع ليعبرون عن ما في داخلهم.
2- كما تنصح مراكز الرعاية الأباء على تكرار حركات وأصوات أطفالهم المعاقين لتشجيعهم على تكرار المهارات الحركية لديهم.
3- وكذلك يُنصح بمساعدة أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على تطبيق مهارات الأدوار أثناء تبادل الأحاديث معهم.
4- وأيضًا تنصح مراكز الرعاية الوالدين على تشجيع أطفالهم أصحاب الإعاقات على تقليد الأصوات المختلفة مثل : أصوات الحيوانات.

وتعتبر مؤسسة نور من أفضل المؤسسات التي تقدم خدمات الرعاية الكاملة لذوي الاحتياجات الخاصة سواء كانوا من صغار السن أو من كبار السن.

وللتعرف على مؤسسة نور أكثر يمكنكم زيارة موقع فيسبوك.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق