قسم العلاج النفسي

كيفية علاج الأمراض النفسية

 

قبل التعرف على كيفية علاج الأمراض النفسية لابد من التعرف على الأمراض النفسية بأنواعها المختلفة، و لم يعتبر هذا الاسم الوحيد لها بل تسمى بأكثر من اسم، فعلى سبيل المثال من الممكن أن يطلق عليها الاضطرابات النفسية كما أنها تسمى الأمراض العقلية وغيرها من الأسماء المختلفة، وتعتبر هذه المجموعة من الأمراض لها تأثير قوي على تفكير الشخص، وتعتبر طرق علاج الأمراض النفية مختلفة فكل على حسب طريقته، ولكن سوف نذكر أهمها، وطرق علاج الأمراض النفسية بشئ من التفصيل.

كيفية علاج الأمراض النفسية

"<yoastmark

هناك مجموعة من العوامل المختلفة والتي لابد من تحديدها في البداية كي يتم علاج الأمراض النفسية من التي بداخله، فلا يمكن تحديد العلاج إلا من خلال تحديد مثل هذه العوامل وهي كالتالي:

  • الطبيعة الخاصة بهذا المرض النفسي.
  • شدة حالة المريض.
  • يقوم بعد ذلك الطبيب بوضع بعض الخطط العلاجية المهمة والتي من خلالها يتم تحديد الأدوية المناسبة.
  • كما أن هذه الخطط التي يضعها الطبيب من الممكن أن تشمل بعض الإرشادات النفسية المهمة.
  • إذا كانت الحالة خطيرة من الممكن حجز المريض في المستشفى.
  • وذلك من أجل الحصول على جلسات علاجية مكثفة.
  • كما أن حجزه في المستشفى الخاصة بالأمراض النفسية تمنعه من إيذاء أي شخص.
  • كذلك تمنعه من القيام بإيذاء نفسه.

العلاجات الدوائية:

هناك كم هائل من الأدوية التي تختص بعلاج الأمراض النفسية ولكن كل هذه الأدوية لم تقوم بعلاج المريض بشكل نهائي، بل أكثر هذه الأدوية تعتبر مهدئات، والهدف من هذه الأدوية التي تعالج المريض النفسي هو السيطرة التامة على الحالة، ليس هذا فقط بل تقوم هذه الأدوية بتخفيف بعض الأعراض التي تظهر على المريض، ومن هذه العلاجات النفسية المشهورة ما يلي:

مضاد الاكتئابات:

  • وهناك بعض الأطباء ينصحون بهذا النوع من مضاد الاكتئابات للمرضى الذين يعانون من الاكتئاب الشديد، وكذلك عند الشعور بالقلق.
  • وأهمية هذا النوع من الأدوية هو معالجة بعض الأعراض النفسية التي قد تواجهه مثل صعوبة التركيز.
  • كذلك يقوم هذا النوع من الأدوية بمعالجة الشعور باليأس طوال الوقت.
  • وتستخدم أيضاً في حالات الحزن وعند افتقار كم كبير من الطاقة.
  • ولقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية المختلفة أن جميع هذه الأدوية التي تعالج الاكتئاب لا يمكن أن تسبب ما يسمى بالإدمان.
  • ومن هذه الأدوية مثبطات استرداد السير وتونين الانتقالية.
  • لوفيبرامين الذي يعمل كمضاد للاكتئابات ثلاثية الحلقات.
  • وغيرها كثير من الأدوية المختصة بعلاج الاكتئاب.

مضادات القلق:

  • كذلك تستخدم عند القيام بعلاج بعض الحالات التي تعاني من الاضطرابات النفسية.
  • والتي أكثرها ما يتعلق بالقلق ويسبب هذا الأمر للمريض النفسي.
  • كذلك يسبب نوع من أنواع التهيج التي تزعج ما حوله.
  • ومن أشهر الأدوية التي تقوم بمعالجة القلق مجموعة أدوية البنزوديازيبينات.
  • والتي تعتبر من الأدوية سريعة المفعول وتعمل على تهدئة أعصاب المريض بشكل ممتاز.

مثبتات المزاج النفسي:

  • وعند الحالات التي تعاني من اضطراب ثنائي القطب يتم استخدام مثل هذه المثبتات.
  • وهذا النوع من الاضطرابات التي تعالج المريض من الهوس العقلي كما يسمى في بعض الحالات.
  • ويتم استخدام مثل هذه الأدوية بالإضافة إلى مضادات الاكتئاب التي تعرفنا عليها سابقاً.
  • ومن هذه المثبتات حمض الفالبرويك وكذلك الليثيوم ولاموترجين وغيرها العديد من الأدوية.

مضادات الذهان:

  • يتم اللجوء لمثل هذه المضادات عند شعور المريض بالذهان الذي يعتبر من مجموعة الأمراض النفسية.
  • كذلك تستخدم مثل هذه المضادات لعلاج بعض الاضطرابات الأخرى.
  • ومن المضادات الغير نمطية للذهان الكيوتيابين وغيره.
  • أما من المضادات النمطية للذهان فلوبانتيكسول وكذلك بيرفيانيز وغيرها من مجموعة الأدوية المختلفة.

العلاج النفسي:

"<yoastmark

هناك كثير من الأشخاص يطلقون على العلاج النفسي هو علاج باستخدام لغة الحوار ولعل السبب في ذلك الأمر هو أن أغلب الأطباء النفسيين يعالجون المريض عن طريق الحوار بينهم، وهذا الحوار لا يستغرق وقتاً كبيراً بل أنه لا يكون أكثر من ساعة في اليوم،ـ فيقوم الطبيب بالتحدث مع المريض كل جلسة، وعدد الجلسات في الأسبوع غالباً ما تكون مرة واحدة فقط، وعلى حسب شدة الحالة يكون يتم تحديد عدد الجلسات الحوارية، وللعلاج النفسي دور كبير في حل كم كبير من المشاكل النفسية التي قد يواجهها المريض، وكذلك يلجأ المريض لهذا العلاج عندما يعاني من بعض الضغوطات النفسية التي قد تحدث له بشكل مستمر في حياته، ومن طرق العلاج النفسي ما يلي:

العلاج المعرفي السلوكي:

  • والهدف من هذا النوع من العلاج تحديد مجموعة الأفكار الغير فعالة أو التي تضر الشخص المريض.
  • تحديد مجموعة المشاكل المختلفة والتركيز التام على حل كل هذه المشاكل.
  • ويمكننا اتباع مثل هذه الطرق عند مجموعة الاضطرابات النفسية.
  • مثل اضطرابات الأكل النفسية وكذلك مثل الاكتئاب والقلق.

العلاج التفاعلي:

  • ويعتبر هذا العلاج من العلاجات القصيرة المدة ويساعد كثيراً الشخص التواصل مع الآخرين.
  • وله دور كبير في فهم مجموعة المشاكل الخاصة التي تواجه المريض في حياته.
  • وفي الغالب يتم استخدام هذا النوع من العلاج للحد من اضطرابات الاكتئاب.

العلاج السلوكي الجدلي:

  • يعتبر هذا النوع من العلاجات التي تندرج تحت العلاج السلوكي.
  • يقوم هذا النوع من العلاج بعملية تنظيف العواطف الشخصية.
  • ومن الممكن أن يكون هذا العلاج يتم بشكل فردي ومن الممكن أن يتم بشكل جماعي.
  • والهدف الرئيسي من وراء هذا العلاج هو التخلص من مجموعة من الأفكار السيئة وتعلم الشخص مجموعة من المهارات الجديدة.
  • كذلك يقوم هذا العلاج بمعالجة الاضطرابات التي تحدث بعد تعرض الشخص لصدمة ما.
  • كذلك يقوم بمعالجة اضطرابات الأكل وغيرها.

العلاج النفسي الديناميكي:

  • يعتمد هذا النوع من العلاجات النفسية على فكرة مهمة وهي أن جميع السلوكيات النفسية وكذلك العقلية تتأثر كثيراً بالتجارب.
  • خصوصاً مجموعة التجارب التي قد تعرض إليها الشخص في مرحلة طفولته.
  • كذلك يكون للمشاعر العاطفية عليها تأثير كبير.
  • ويقوم الطبيب بمساعدة المريض في تحمل المسؤولية الكاملة والتخلص من كل ما يشعر به في حياته القديمة.

العلاج الداعم:

  • يعتبر هذا العلاج مهم جداً حيث أنه يقوم ببعض الأمور المهمة فيعمل على تشجيع المريض لكي يعمل على تنمية قدراته.
  • بالإضافة إلى أنه يعمل على تعزيز الذات.
  • كذلك لهذا العلاج دور كبير في الحد من الشعور بالقلق.
  • كما أنه يساعد الشخص المريض في التأقلم مع الآخرين بشكل متميز.
  • ويقوم أيضاً بعملية مهمة وهي عملية تحسين الأداء الاجتماعي.

العلاجات الأخرى:

  • هناك مجموعة من العلاجات المختلفة والتي تندرج تحت العلاجات النفسية وتدمج معها، فمن هذه

العلاجات على سبيل المثال ما يلي:
علاج الأمراض النفسية

العلاج عن طريق الحيوانات:

  • حيث أنه عندما يتعرض المريض لبعض الصدامات النفسية عند مواجهة حيوان مثلاً هذا الأمر يساعده كثيراً في التواصل مع الآخرين.
  • وعند التعرض لمثل هذه الصدمات بشكل متكرر قد يشعر المريض بعدها بنوع من أنواع الراحة التامة.

 الفنون الإبداعية:

  • منها على سبيل المثال الشعر والنثر وبعض الفنون المتعددة.

العلاج باللعب:

  • وهذا الأمر يعتبر مهم جداً إذا كان المريض طفلاً.
  • حيث أن هذا الأمر يساعد في التعبير عن كل ما يشعر به الطفل من مشاعر وعواطف مختلفة.

علاجات تحفيز الدماغ:

هناك بعض الاضطرابات النفسية تحتاج إلى نوع من أنواع تحفيز الدماغ وهذا عندما لا يكون هناك استجابة عن طريق بعض العلاجات المشهورة، مثل العلاجات الدوائية الشائعة وكذلك العلاجات النفسية المنتشرة.

وهذا النوع من العلاج يتم فيه استخدام بعض أقطاب الكهربائية، من خلال توصيلها بالدماغ مباشرة للتخلص من الاضطرابات النفسية التي قد يعاني منها المصاب، وهناك بعض العلاجات النفسية الأخرى التي تعالج مثل هذه الاضطرابات وهي كالتالي:

المعالجة بالتخليج الكهربائي:

  • يمكن استخدام هذا النوع من العلاج للاضطرابات النفسية وذلك عند فشل كل الطرق التي قد تم استخدامها.
  • وتقوم هذه الطريقة على استخدام نوع معين من أنواع التيارات الكهربائية.
  • كما أنه يتم استخدام هذه الطريقة العلاجية عند ظهور بعض الأعراض الخطيرة.
  • ومن هذه الأعراض ارتفاع خطر الانتحار وغيرها من الأخطار.
  • ولقد أثبتت الدراسات العلمية المختلفة أنه هناك أكثر من 10%من المصابين يعانون من الاضطرابات النفسية بشكل حاد.
    علاج الأمراض النفسية 2

تحفيز العصب المبهم:

  • وفي هذا النوع من العلاجات يقوم الطبيب بزراعة جهاز معين تحت جلد المصاب.
  • ووظيفة هذا الجهاز هي ارسال بعض النبضات الكهربائية لكي يتم عملية تحفيز لهذا العصب المبهم.
  • ويكون هذا النوع من الأعصاب التي في الناحية اليسرى.
  • ويمتد من جزع الدماغ حتى الرقبة ويمر بالصدر وكذلك بالبطن.
  • والهدف الرئيسي الذي يقوم به هذا النوع من الأعصاب هو عملية نقل للمعلومات من الدماغ لجميع الأعضاء الموجودة في الجسم.
  • ومن هذه الأعضاء (القلب/ والرئتين/ وكذلك الأمعاء).

التحفيز المغناطيسي المتكرر عن طريق الجمجمة:

  • ولقد تعرض هذا العلاج لكثير من التطويرات المهمة.
  • ووظيفة هذا النوع من العلاج هو القيام بتنشيط بعض المناطق في الدماغ.
  • وذلك الأمر غالباً ما يتم عن طريق استخدام بعض من الطاقة المغناطيسية.
  • وهذا الأمر يكون له دور كبير في التقليل من الآثار الجانبية للعلاج.
  • وهذا الأمر يعتبر أهم ما يميز هذه الطريقة.
  • كما أن لهذه الطريقة دور كبير في علاج بعض الاضطرابات النفسية.
  • مثل الاكتئاب وكذلك القلق وغيرها من الاضطرابات النفسية العديدة.

التحفيز العميق للدماغ:

  • وتعتمد هذه الطريقة في علاجها على القيام بزراعة بعض الأقطاب الكهربائية في الدماغ.
  • ليس هذا فقط بل يتم القيام بزراعة مولد كهربائي على الصدر.
  • وهذا المولد يكون له دور كبير في انتاج بعض النبضات الكهربائية والقيام بعملية ارسال هذه النبضات للدماغ من خلال الأقطاب الكهربائية المزروعة.
  • ويكون هناك نوع من أنواع التحفيز المستمر بالإضافة إلى الإشارة لتحديد هذه النبضات وتحديد مستواها.
  • ومن الممكن أن تتم هذه الطريقة المهمة عند القيام بعلاج الوسواس القهري وغيره من الاضطرابات النفسية المختلفة.

العلاجات الأخرى:

"<yoastmark

هناك مجموعة كبيرة من الخيارات المختلة والتي يتمك من خلالها القيام ببعض العلاجات النفسية ومن هذه الخيارات ما يلي:

برامج العلاج المكثفة:

  • هناك مجموعة من الحالات النفسية لا تستطيع أن تهتم بنفسها جيداً.
  • كما أنها لا تراعي نفسها فمن هنا تحتاج لبعض العلاجات المكثفة وهذا الأمر يتم عن طريق المستشفيات النفسية الخاصة.
  • حيث أنه المصاب يجد في المستشفى الراحة التامة.
  • حيث أن جميع من في المستشفى والمختص بالحالة يهتمون بالمريض 24 ساعة.
  • ومن الممكن أن ينتقل المريض النفسي لبعض المراكز العلاجية القريبة من البيئة التي يعيش فيها المريض.
  • وهناك بعض الحالات لا تريد المستشفيات وتفضل الجلوس في البيت.
  • ففي مثل هذه الحالات لابد من وصف علاج مكثف للمريض وهذا يكون عن طريق الطبيب المختص بالحالة.

علاج تعاطي الكحول والمواد التي يتم منعها قانونياً:

  • بسبب انتشار تعاطي مثل هذه المواد بالإضافة إلى الاضطرابات النفسية التي يعاني منها المريض.
  • فيكون لمثل هذه المواد تأثير كبير على العلاج.
  • وتؤثر كذلك على المريض والأدوية التي يتم تناولها لعلاج الاضطراب النفسي.
  • خصوصاً عندما لا يستطيع المريض التخلص منها وحده.

نصائح وإرشادات:

من المعروف أنه لا يستطيع المريض أن يوصف لنفسه علاج معين من غير اللجوء إلى الطبيب المختص بالحالة، الذي يقوم بوصف بعض الأدوية وخطة علاجية محكمة يجب على المريض الأخذ بها للتخلص من جميع الاضطرابات النفسية التي يعاني منها، ولكن هناك بعض النصائح والإرشادات المهمة والتي سوف تحسن صحة المريض وتسرع له الشفاء، بالإضافة إلى العلاج، فمن هذه النصائح ما يلي:

  • يلزم الالتزام بالعلاج أو بالخطة العلاجية التي قد تم وصفها من قبل الطبيب.
  • يلزم متابعة الجلسات التي يحددها الطبيب بشكل مستمر.
  • يجب الالتزام التام بتناول بعض الجرعات المهمة في الوقت المحدد لها.
  • وعند الشعور بحالة أحسن لا تقوم بتوقيف أي نوع من أنواع الدواء من غير استشارة الطبيب المختص.
  • ولعل السبب في ذلك الأمر أنه عندما يتم توقف العلاج مرة واحدة أو بشكل مفاجئ.
  • هذا الأمر يكون له دور كبير في عودة المرض مرة أخرى.
  • بالإضافة إلى ظهور بعض الآثار الجانبية المختلفة.
  • وعلى العكس من ذلك عندما تشعر ببعض الآثار الجانبية من غير توقف أي نوع من أنواع الأدوية لابد من معرفة الطبيب بهذا الأمر.
  • حيث أنه سوف يجعل لك حل مناسب ومن الممكن أن يغير لك العلاج.
  • يجب المحافظة التامة على النشاطات البدنية.
  • وهذه المجموعة من النشاطات البدنية المختلفة يكون لها دور كبير في التقليل من الاضطرابات النفسية.
  • ومن هذه الاضطرابات النفسية الشعور بالاكتئاب.
  • كذلك الشعور بالقلق والتوتر بشكل مستمر.
  • ويضاف إلى هذا الأمر التقليل من تأثير العلاجات المختلفة التي يستم استخدامها.
  • مثل عملية زيادة في الوزن.

العلاج عن طريق التمارين الرياضية

  • كذلك من الممكن أن يقوم الشخص المصاب بالاضطراب النفسي اختيار بعض الأنشطة الرياضية.
  • مثل السباحة وكذلك مثل السير على الأقدام.
  • أو مثلاً يقوم ببعض الأنشطة الزراعية المختلفة مثل زراعة الورد في المنزل أو زراعة حديقة البيت أو غيره.
  • ولابد دائماً ما ينصح الطبيب المريض بالقيام ببعض الأنشطة البدنية المختلفة.
  • وذلك لأنها يكون لها دور كبير في تحسين حالة المريض.
  • بالإضافة إلى أنها يكون لها تأثير إيجابي حتى ولو كانت هذه الأنشطة البدنية بسيطة جداً.
  • اتباع نمط صحي معين: مثل القيام بنظام غذائي معين.
  • كذلك مثل القيام بعدد ساعات من النوم وهذه الساعات تكون كافية للراحة.
  • القيام ببعض التمارين وهذا الأمر يستحسن أن يكون بشكل منتظم.
  • الابتعاد التام عن اتخاذ بعض القرارات المصيرية.
  • عند التعرض لبعض الحالات التي تحدث للمريض مثل ظهور الأعراض الشديدة عليه.
  • يلزم أنه لا يقوم باتخاذ بعض القرارت المصيرية.
  • حيث أنه يكون غير واعي ولا يستطيع التفكير في هذا الوقت.
  • بالإضافة إلى أنه لا يتخذ القرار الصحيح الصارم.
  • لذلك لابد من أن يبتعد المريض من اتخاذ بعض اللقرارت المصيرية المهمة والتي من الممكن أن تسبب كثير من الإزعاج بعد ذلك.

تابع نصائح مركز نور لعلاج الأمراض النفسية

"<yoastmark

  • لابد من تحديد الأولويات.
  • ولعل السبب من وراء ذلك الأمر هو المحافظة على الطاقة الجسدية والحفاظ على تنظيم الوقت.
  • كذلك يلزم على المصاب تحديد بعض الأهداف التي تكون في الاستطاعة.
  • بالإضافة إلى أنه يلزم الكف من الأعمال الضرورية.
  • وعندما يشعر المصاب بأعراض شديدة لابد من الحرص على صحته ويقوم بتقليل كمية الأعمال.
  • أما عند تنظيم المصاب لحياته من خلال تحديد أولوياته سوف يتحسن.
  • كذلك عملية تنظيم الوقت تعتبر من الأشياء الضرورية والتي يجب على المصاب أن يقوم بها.
  • إذن تحديد الأولويات وتنظيم الوقت من الأشياء المهمة عند المصاب وتقلل هذه الأمور من ظهور بعض الأعراض.
  • تعلم التفكير والقدرة على تعلم السلوك الإيجابي.
  • القدرة على تعلم السلوك الإيجابي والتفكير بطريقة صحيحة يكون لهذا الأمر دور كبير في تحسين صحة المريض.
  • ومن هنا ينتج تحسين صحته.
  • كذلك عند التعرض لبعض الصدامات أو القيام بمواجهة بعض المشاكل يلزم ممارسة تمارين الاسترخاء.
  • فلابد من السيطرة التامة على حالات التوتر عندما يتعرض لها المصاب.
  • وهذا الأمر كما عرفنا يكون من خلال مجموعة من التمارين.
  • ومن هنا يتم التخلص من كل ما يواجه المريض النفسي من بعض التوترات.

التأقلم والدعم:

  • هناك مجموعة من المصابين بالاضطراب النفسي لا يستطيعون التأقلم مع حالته.
  • ومن هنا يجب القيام باستشارة الطبيب المختص بالحالة، أو القيام بتوصية لبعض المواقع الإلكترونية المشهورة.
  • والتي يكون لها دور كبير في مساعدة المريض من التخلص من كل ما يعاني منه من مشاكل.
  • ليس هذا فقط كذلك من الممكن أن نقوم بمشاركة بعض الأقارب وكذلك بعض الأصدقاء.
  • وذلك كله يكون من أجل فهم المصاب وفهم حالته والقيام بإعانته ومساعدته عند الإصابة.

القيام بتدوين بعض الملاحظات المهمة:

  • يعتبر تدوين الملاحظات من الأشياء المهمة والتي تساعد الطبيب في علاج الحالة بشكل قوي.
  • وهذا الأمر الذي لابد من أن يقوم به هو المصاب.
  • فيسجل كل شيء يشعر به وجميع الأعراض التي تحدث له.
  • ومن هنا يكون نجح المريض في معالجة نفسه بنفسه.
  • فمثلاً يقوم المصاب بشرح بعض الأعراض التي تظهر عليه بشكل مستمر للطبيب.
  • فيقوم الطبيب بوصف علاج له دقيق.
  • وهذا الأمر لا يحتاج كثير من الأشياء بل يتم من خلال بعض الدفاتر الصغيرة التي يتم من خلالها تدوين الملاحظات.
  • ويجب حفظ هذه المجموعة من الدفاتر في أماكن آمنة بالطريقة التي تريدها ثم تقديمها بعد ذلك للطبيب المختص.
  • ويجب على الطبيب من خلال رؤيته لهذه الملاحظات التي قام بجمعها المصاب وضع خطة علاجية مناسبة لحالته.
    علاج الأمراض النفسية

الدراسات المتعلقة بتدوين الملاحظات

  • ولقد أثبتت الدراسات العلمية المختلفة أن قيام المريض بتدوين جميع ما يحدث له بشكل يومي.
  • هذا الأمر قد يكون له دور كبير في امتصاص غضبه بالإضافة إلى تحسين حالته الصحية.
  • كذلك سوف يقوم المريض بتخفيف جميع ما يشعر به من خوف أو بعض الآلام.
  • القيام بإنشاء مجموعة معينة للدعم: وهذه المجموعة يكون لها دور كبير في تخفيف ألام المصاب والحد من مشاكله.
  • بالإضافة إلى أنه يمكنه أن يقوم بالتواصل مع الآخرين من غير أن يشعر بنوع من أنواع الحرج.
  • وتتشكل هذه المجموعة من مجموعة الأفراد التي توجد في عائلة المصاب.
  • كذلك من الممكن أن تتشكل من مجموعة الأصدقاء المقربين للمريض.
  • أو من مجموعة من المصابين الذين قد يعانون من نفس المشكلة فهذا يكون له دافع قوي في شفاء المريض من هذا المرض.
  • حيث أنه عندما يتم الحديث مع هؤلاء المجموعة من الناس سوف يتم فهم الأمر بشكل صحيح.
  • ويقومون بالتحدث مع بعضهم البعض.
  • وتعتبر هذه الطريقة أو هذه المجموعة من أفضل الطرق العلاجية اللازمة.
  • طلب النصيحة من الطبيب المختص بالحالة: من الممكن القيام باستشارة الطبيب المختص بالحالة.
  • ومعرفة عائلته بكيفية التعامل معه.
  • على أن تكون النتائج أفضل مما كان عليه المريض في السابق.

ومن الأمراض النفسية:

● ( الإدمان والإعاقة العقلية وكذلك الفوبيا)

علاج الإدمان:

هناك كثير من الأشخاص يعانون من الإدمان، ويعتبر هذا الإدمان من الأمراض التي تؤثر على الشخص، ولكن هناك بعض الخطوات الرئيسية المهمة في علاج هذا المرض(الإدمان) وهي كالتالي:

  • لابد أن يقوم الطبيب في البداية بعملية تشخيص المريض ووضع خطة علاجية معينة.
  • لابد من الضبط الدوائي والتعامل مع المرض بطريقة سليمة.
  • يمكن علاج الإدمان عن طريق بعض البرامج التيس تسمى ببرامج التأهيل النفسي.

علاج الإعاقة العقلية:

من الممكن أن نطلق عليها اسم أخر وهو الإعاقة الذهنية، ويجب علينا أن نعرف أن الطفل في مراحله المختلفة يحتاج إلى شخص يشاوره أو ينبهه، وهذا يكون كله من أجل التغلب على جميع ما يواجهه من مصاعب في الحياه، ومن هنا يجب على العائلة القيام ببعض الخطط التي يتم من خلالها تمكين الطفل على قيام بالتطورات الطبيعية، بالإضافة إلى الوصول لأعلى الإمكانيات وذلك بالنسبة للتعليم، كذلك القيام بتعليمه بعض المهارات المهمة مثل المهارات الذاتية وغيرها، حيث يعد ذلك أيضًا من ضمن علاج الأمراض النفسية وتشمل الخطة العلاجية لهذا النوع من الإعاقات ما يلي:

  • العلاج السلوكي.
  • الرجوع للطبيب المختص.
  • بعض الأدوية وبعض العقاقير اللازمة.
  • العلاج الوظيفي.
     علاج الأمراض النفسية

فمثلاً علاج التخلف العقلي عن طريق الأدوية:

تعتبر هذه المجموعة من الأدوية التي يقوم بتحديدها الطبيب المختص بالمريض، كلها تعمل على تحسين حالة المريض والتغلب على كل المشاكل التي يتعرض لها بشكل مستمر سواء كانت هذه المشاكل في المدرسة فقد يعاني من سوء التعامل مع أقرانه، أو قد كانت في المنزل، أو مثلاً قد كانت في المكان الذي يعمل فيه أو غيره، فكلنا نعرف أن هناك العديد من الأدوية ولكن يجب استشارة الطبيب لتحديد الدواء المختص بعلاج هذه الحالة، ومن هذه الأدوية الشائعة ما يلي:

  • الأدوية المنشطة.
  • الأدوية المضادة للذهان وغيرها كثير.

علاج السلوكيات العدوانية:

هناك مجموعة كبيرة من الناس قد تعاني من السلوك العدواني، وهؤلاء المجموعة من الأشخاص يكونون مصابين بالتخلف العقلي، ومن الأمور المهمة التي قد تسبب كثير من المشاكل النفسية والتي يجب أن تخضع لعلاج الأمراض النفسية وذلك وففًا لما يلي:

  • وتعتبر العدوانية هي من الأمور التي تسبب كثير من المشاكل النفسية لدى بعض الناس.
  • ولابد على الطبيب المختص بالحالة القيام ببعض الفحوصات والإجراءات المهمة لكي يبين السبب في ظهور مثل هذه السلوكيات.
  • فيقوم الطبيب بإعطائه بعض المهدئات التي تساعد الطفل وتمنعه من ظهور هذه السلوكيات مرة ثانية.
  • ومن الأدوية التي يقوم بوضعها الطبيب لمثل هذه الحالات بعض مضادات الاكتئاب.
  • وهناك عدد كبير من المصابين يخضعون لعلاج الأمراض النفسية من خلال الأدوية المضادة للذهان.

علاج الفوبيا:

يعتبر مرض الفوبيا من الأمراض التي تخضع إلي مجموعة الأمراض النفسية ولابد من التخلص منها بطريقة صحيحة، وذلك من خلال استشارة الطبيب المختص بالحالة وشرح كل ما يحدث للمريض وتحديد نوع الفوبيا التي يعاني منها المريض، وذلك لأن الفوبيا أنواع كثيرة.

  • وهناك طرق أخرى غير الطرق العلاجية التي يصفها الطبيب المختص وبعيداً عن استخدام بعض الأدوية لعلاج الأمراض النفسية.
  • حيث أنه يمكن للمصاب أن يقوم بنوع من أنوع أداء تمارين الاسترخاء.
  • والقيام بتلوين بعض الخطوط حيث أنه من خلال التلوين سوف يخرج كل الطاقة السلبية التي بداخله.
  • ويجب على المصاب بالفوبيا بالتقليل من التعرض للأمور التي تسبب له الخوف ويقلل من الأمور الضاغطة عليه.
  • فهذا كله يقلل من الفوبيا بل أنه يكون له دور كبير في التخلص منها وهذا من غير اللجوء إلى الطبيب.
  • فكل هذه الطرق تعتبر طرق منزلية أي يمكن القيام بها في المنزل من غير استشارة الطبيب.
  • وهناك الكثير من علاج الأمراض النفسية التي تعالج هذا المرض النفسي(الفوبيا) غير هذه الطرق، وتكون من غير استشارة الطبيب أيضاً.

 امثلة على علاج الأمراض النفسية :

علاج الفوبيا :

الفوبيا هو مرض نفسي متعلق بالخوف من شئ ما سواء معنوي أو مادي ، دون أى سبب واضح و صريح عن هذا الخوف الغريب، و علاج الفوبيا كمرض نفسي يتضمن أكثر من نوع:

هناك العلاج السلوكي المعرفي : يشمل هذا العلاج تعرض المصاب للشئ الذي يخاف منه في مكان مراقب من قبل متخصص لمراقبة سلوك المصاب و متابعة وضعه الصحي بشكل جيد و هذا يجعل المصاب يقلل خوفه تجاه الشئ الذي يشعر بالفوبيا تجاهه.

أما النوع الأخر من العلاج يتمثل في تناول أدوية مضادة للخوف من الشئ المسبب للفوبيا، و هذه الطريقة يكون علاجها بشكل أفضل مع العلاج السلوكي المعرفي من قبل متخصص.

علاج قلق الانفصال :

قلق الانفصال هو مرض نفسي شائع بين الأطفال و يبدأ حين يأتي معاد الإنفصال الطبيعي، الذي خلقه الله عز و جل بين الطفل و أمه، حيث يبدأ الطفل بشعور بالقلق تجاه البعد عن أمه لذهاب إلى المدرسة أو الذهاب إلى الروضة للتفاعل بشكل طبيعي مع باقي الأطفال .

كما يبدأ في مراحل ما قبل المدرسة و هي مرحلة الفطام حيث يشعر الطفل بقلق الإنفصال و البعد عن حضن أمه الذي أعتاد عليه  منذ ولادته.

علاج هذا القلق الانفصال: يعتمد علاج قلق الانفصال على العلاج المعرفي السلوكي بشكل أفضل حيث عندما يتعرض الطفل للمواقف التي تشعره بالقلق و الخوف من الانفصال تحت المراقبة من قبل اسرة الطفل و معالج متخصص الأمر الذي يجعل الطفل بالتعلم بشكل غير مباشر من الموقف المخيف له فيبدأ تدريجيًا الشعور بالأمان بعدما كان يقلق من البعد و الانفصال كما هناك أيضًا العلاج الدوائي الكميائي حيث ينتاول المصاب أدوية تشعره بالأمان و الراحة  تحت متابعة و مراقبة متخصص له و لكن يفضل استخدام العلاج المعرفي السلوكي خصوصًا مع الطفل.

اضطرابات الإحكام :

مرض اضطرابات الإحكام هو مرض نفسي شعوي عاطفي متعلق بالتكييف أو التأقلم على وضع ضغط صعب جدًا خصوصًا بعد التعرض لأزمة ما أو انفصال عن الشريك أو حدوث ضائقة ما أو موت أحد المقربين و ما إلى ذلك من كوارث قد تحدث فتعرض الشخص للأصابة بمرض اضطرابات الأحكام.

علاج الاضطرابات الإحكام : هدف العلاج من الاضطرابات الإحكام الأساسي هو عودة المريض إلى حالته النفسية الطبيعية العادية، فيمكن تلخيص علاج الاضطرابات الإحكام فيما يلي :

  • العلاج من خلال (العلاج الفردي) و هي طريقة علاج من قبل المتخصص النفسي و تشكل تلك الطريقة في العلاج تحسين قدرة المريض على التفاعل مع تلك الاضطرابات الإحكام.
  • مساعدة البيئة الأجتماعية من قبل الأسرة أو المدرسة في مساعدة المصاب باضطراب الإحكام لبناء بيئة قوية تساعد المصاب على تجاوز الأمر بشكل أفضل.
  • العلاج بأدوية هذا الجزء الخاص بالعلاج يفضل استخدامه في الحالات الصعبة للغاية أي انه مرحلة أخيرة قد لا يحتاج لها المصاب إلا اذا فشلت المحاولات السابقة في العلاج.

علاج الإعاقة العقلية :

تنتشر الإصابة بمرض الإعاقة العقلية  عند الأطفال في  مراحل عمرية و  بدرجات مختلفة متفاوتة.

ففي المراحل العمرية الأولى مثل مرحلة الرضاعة و الشهور الأولى يشمل علاج هذه المرحلة الأولى برامج اثرائية تربوية بيتية لتطوير الحواس و أشكال النمو سواء العقلي أو الاجتماعي. أما المرحلة الثانية فيشمل علاجها دورات تدريبية لأنها في مرحلة عمر متوسط أي عمر الذهاب إلى المدرسة و تأهله تلك الدورات على الاعتماد عن النفس مثل مهارات اطعام الذات أو الذهاب إلى المدرسة أو الذهاب إلى  المرحاض.

ثم تأتي المرحلة الثالثة في في عمر الطفولة المتأخرة و هي متعلقة بتأهيل الطفل من خلال دورات تدريبية لتعلم الكلام و النطق بشكل صحيح و تعلم كيفية التفاعل مع الأشخاص و تعلم النظافة الشخصية.

أما المرحلة الرابعة يطلق عليها مرحلة المراهقة حيث تتضمن مرحلة ما قبل دخول الشباب، و يكون العلاج النفسي لهذه المرحلة هو تدريب المصاب على المهارات الأجتماعية و المهارات اليدوية البسيطة و تأهيله لبرامج  إرشادية نفسية لتحقيق التوافق الشخصي و الأجتماعي.

من بين علاج الأمراض النفسية هناك:

علاج الاضطرابات عضوية نفسية :

يطلق على تلك الحالة المرضية النفسية اسم (متلازمة الدماغ العضوية )لأنها ترتبط بخلق ضرر ما داخل خلايا الدماغ ذاتها ،وفقًا لتقارير منظمة الصحة العالمية.

تلك الحالة تشمل على نوعين مهمين للغاية لفهم علاج الاضطرابات عضوية نفسية،

النوع الأول هو حدوث خلل في خلايا الدماغ فيؤدي خاصة خلايا الأدراك فيحدث اكثر من عرض مرضي مثل

( الهذيان و الخرف و فقدان في الذاكرة و كل ما هو متعلق بالأدراك داخل خلايا الدماغ).

أما النوع الأخر هو حدوث خلل ضئيل داخل الدماغ يسبب بعض تلك الأعراض و لكن تشخيصها يكون ضعيف لأن حدوث الخلل يكون قليل و ضئيل للغاية, كل تلك الحالات و الأعراض يشمل علاجها العلاج الكميائي الدوائي الذي يرشد إليه المعالج أو المختص.

علاج رهاب الأماكن المغلقة :

رهاب الأماكن المغلقة  هو أحد أشكال الفوبيا الأكثر شيوعًا و انتشارًا بين سكان العالم، و هو شعور بخوف و ضيق شديد من الأماكن المغلقة ،يتمثل العلاج من رهاب الأماكن المغلقة، في علاج المعرفي السلوكي أو علاج إسترخائي أو علاج ديناميكي أو علاج نفسي دوائي.

 من بين علاج الأمراض النفسية هناك:

علاج الأمراض النفسية الجسدية :

ترتبط أمراض النفسية الجسدية دائمًا بحدوث مرض نفسي يؤثر سلبيًا على الجسد أو على عضو جسدي ما، و يشتمل علاج الأمراض النفسية الجسدية على المعالجة النفسية سواء علاج فردي أو جماعي

و هناك أيضًا المعالجات  السلوكية مثل الارتخاء أو التنويم و التي تؤهل المريض على اكتساب أليات و أدوات تساعده على العلاج.

العلاج بالأدوية المضادة و أدوية أخرى تساعد المصاب على العلاج بشكل افضل و يرجع الفضل في ذلك إلى تطور العلم حديثًا بشكل كبير في الأونة الأخيرة.

علاج الاضطرابات العصبية :

الاضطرابات العصبية هي اضطرابات تحدث كرد فعل الجسم علي الصدمات النفسية و بالأخص على الجهاز العصبي،و خلاياه و وظائفه العديدة .

يتمحور علاج الاضطرابات العصبية على تحديد نوع تاتضطراب العصبي الحادث للمصاب حيث يحدد و يشخص الطبيب ذلك و على هذا الأساس يتم العلاج.

هناك العلاج الطبيعي حيث يحسن هذا العلاج الأداء البدني سواء للذراعين أو الأرجل، حيث يؤثر الاضطراب العصبي على الوظيفة البدنية للاعضاء لذلك العلاج الطبيعي و تمارينه.

أما العلاج الثاني يكن علاج تخاطب حيث يؤثر الاضطراب العصبي على النطق و الكلام

فيقوم أخصائي التخاطب بالعلاج اللازم.

أما العلاج الأخر للاضطرابات العصبية تكن في التخلص من الضغط النفسي من خلال ممارسات أنشطة مختلفة مثل الأسترخاء العضلي التدريجي أو تمارين التنفس و ممارسة الرياضة أو تغير طريقة المشي و الحركة بشكل مقصود.

من بين علاج الأمراض النفسية هناك :

علاج الاضطرابات النفسية :

الاضطرابات النفسية عديدة للغاية و متنوعة لكنها متعلقة بالشخصية و صفاتها و طبعها و الصدمات التي تعرضت لها النفس البشرية حسب مفهوم الاضطرابات النفسية لعلم النفس و الاجتماع.

إذا تحدثنا عن علاج تلك الاضطرابات فمن الممكن  تلخيصها في أكثر من نوع علاجي نفسي مثل العلاج بالصدمة و هو تعريض المريض لصدمة ما بشكل مقصود تحت رقابة من المعالج

أو المختص أما الأنواع الأخرى تكن العلاج بالعقاقير و هو أكثر نوع لعلاج الاضطرابات النفسية شيوعًا و استخدامًا فيكن أغلب تلك الأدوية مضادات للاكتئاب أو للحزن و القلق المبالغ فيه،

العلاج بالكهرباء و هو علاج يتم استخدامه في حدود علاجية محدودة تحت رعاية و مراقبة الطبيب المعالج المختص.

هناك أيضًا علاج نفسي من خلال تدريبات و أنشطة معينة تهدف للعالج من الاضطرابات النفسية سواء علاج نفسي فردي أو جماعي أو سلوكي معرفي ما إلى أخره.

من بين علاج الأمراض النفسية هناك :

علاج الشخصية المعادية للمجتمع :

الشخصية المعادية للمجتمع  هي شخصية مؤذية ليس لنفسها بل للبشر المحطيين بها و البيئة و المجتمع المتواجدين بيها و لذلك لأنهم يقومون بأعمال تخريب ممتلكات الغير أو بقتل الأخرين أو بالسرقة أو النهب و السلب.

من الصعب علاج الشخصية المعادية للمجتمع إلا بتدخل سلطة ما لأن كل مرضي الشخصية المعادية للمجتمع مجرمين و من أبرز الأشخاص الثميلية لتلك الشخصية شخصية ( الجوكر)

فهو مريض شخصية معادية للبشر و المجتمع لذلك ليس هناك علاج شافي تام لتلك الشخصية المعادية للناس و المجتمع .

علاج  الأجروفوبيا :

الاجروفوبيا هي الخوف من التواجد في مكان ما مثل الميدان أو مكان ملئ بالناس و يصاب بيه النساء أكثر من الرجال و الغريب أيضًا أن هذا النوع من الفوبيا لا يصيب الأطفال لكنه يجعل المرضي غير قادرين على التواجد في أماكن مزدحمة مثل الميادين.

طرق علاج الاجروفوبيا تتمثل في تناول مضادات الاكتئاب و القلق الشديد و هناك أيضًا طرق علاج سلوكي و نفسي من خلال المحادثات و التكلم عن ما يعاني منه المريض.

علاج اضطراب الكرب التالي للرضح :

هو اضطراب يصيب أشخاص ما عندما يتعرضون إلى صدمة مخيفة و مقلقة لهم نفسيًا و عصبيًا و تتضمن الأعراض استرجاع ذكريات ما متعلقة بحادث ما أو رؤية كوابيس ليلية بالإضافة إلى الأفكار التي لا يستطيع المريض السيطرة عليها بعد وقوع الحادث.

علاج اضطراب الكرب التالي للرضح يشمل نظام العلاج سلوكي معرفي و هو أكثر العلاجات المستخدمة لهذا المرض و يعمل علي تقليل الذكريات المؤلمة التي حدثت أثر الواقعة علي المريض،

حيث يتساعد المريض على التخلص من هذا الاضطراب الكرب التالي للرضح و لكن للوصول الى التأكد من وجود هذا المرض ذاته عند المريض يتطلب الأمر تقصي شامل و كامل عن ما يرويه المريض من ذكريات و وقائع صادمة له.

من بين علاج الأمراض النفسية هناك :

علاج الكوحلية

هو الأقبال و إدمان شرب الكحول أي المسكرات و مذهبات العقل، هذا النوع من أنواع الأدمان

الذي ليس له علاج مباشر و قطعي عند الطبيب أو المختص النفسي و هذا لأن الحكول مثله مثل إدمان شرب السجائر لهم أضرار على الصحة و لكن ليس هناك علاج مهائي قطعي مباشر له.

علاج الفصام:

يعد مرض الفصام من اكثر الأمراض تعقيدًا لأنه يصيب خلايا المخ  كما أن أعراضه سلبية للغاية ، فذا المرض يجعل المصاب بيه مشووه في تعاملاته الاجتماعية و بالأخص تعامله مع من حوله.

علاج الفصام له أشكال عديدة منها:

  • المعالجة الدوائية أي تناول عقاقير تلعب على خلايا الدماغ
  • وأيضًا المعالجة بالكهرباء و هو اسنخدام موجات كهربائية بشكل معين لمساعدة المريض على الشفاء.
  • ثم المعالجة النفسية و هي معالجة تتم من خلال أنشطة و تدريبات معينة
  • المعالجة النفسية الفردية و هي تهدف إلى تعريف المرض على المريض ليساعده في الشفاء منه.
  • المعالجة الاسرية أي تفاعل الأسرة بشكل معين مع المريض بعد تأهليهم بطريقة محددة.
  • الاستشفاء أي دخول المريض بالفصام إلى مصحة نفسية لمتابعة علاجه.
  • المعالجة بمجموعات الدعم أي تواجد المريض داخل مجموعات تدعمه على الشفاء
  • المعالجة من خلال حراجة محددة في نسيج الدماغ و هو علاج صعب للغاية و غير منتشر لطبيعته الصعبة جدًا
  • التأهيل و هو طريقة علاج لتأهيل المريض على التفاعل بشكل أفضل مع الأخرين و الوصول إلى أفضل شكل للتفاعل مع المجتمع و الناس.

علاج الهوس الاكتئابي:

هو الوصول إلى قمة السعادة و الشغف و الفرح ثم الوقوع في الهاوية دون سببًا مقنعًا  و يسمى هذا المرض باضطراب ثنائي القطب و تأثيره صعب للغاية على المحوطين للمصاب بيه ، فتستمر الحالة لدي المريض لأسابيع و هو هوس اكتئابي لأنه متطرف في الشعور الذي يشعر بيه و متطرف في تفاعله مع الأخرين.

ينضمن علاج الهووس الاكتئابي انواع عديدة و كل منها على حسب نوع و مدي وصول المريض إلى الهوس الاكتئابي فمن بين تلك العلاجات هناك :

  • العلاج بالاستشفاء و هو دخول المريض المشفي لتلقي العلاج المناسب لحالته.
  • أيضًا العلاج النفسي و يشمل أكثر من شكل مثل ( العلاج السلوكي الأدراكي – العلاج الجماعي – العلاج العائلي )
  • والعلاج بالصدمات الكهربائية أي استخدام موجات كهربائية بطريقة معينة للوصول الى شفاء تام للمريض المصاي يالهوس الاكتئابي.
  • هناك علاج بديل يلجأ إليها بعض المرضي مثل العلاج بالروحانيات و الصـــلاة و غيرها من الطرق التي تقلل أعراض الهوس الاكتئابي.

علاج المتلازمة الألم الإقليمية المعقدة :

تصيب المتلازمة الألم الإقليمية المعقدة أطراف الجسم مثل الأرجل و الأيدي حيث يشعر المريض بألم في أطرافه من الحرارة أو البرودة أو اللمس  و تلك منبهات غير مؤلمة بالمرة لذا تصنف هذة المتلازمة كمرض نفسي لأن له وقوع نفسي من مؤثؤات غير مضرة أو مؤذية.

علاج تلك المتلازمة ليس موجود بشكل قاطعي و مباشر بل  يشمل العلاج الطبيعي لتلك الأطراف بالتحريكها حتي يتمكن المريض من الشعور بأطرافه أو حتى يتعامل مع اطرافه بشكل أفضل.

كما هناك طريقة علاج أخري للمتلازمة الألم الإقليمية المعقدة و هي التحفيز الكهربائي حيث إنها تنشط الأطراف و عضلات الأطراف كما يشمل العلاج الطبيعي موجات الليزر

و العلاج بالموجات الفوق صوتية و العلاج بالموجات القصيرة و الطويلة و العلاج بالتمارين.

علاج الألم المزمن :

الألم المزمن هي ألام تصيب أغلب البشر و هناك العديد من تلك الأنواع مثل ألم مزمن متمثل في الصداع النصفي  أو ألام الرقبة أو ألام المفاصل و هكذا من أعراض متعددة و يرجع السبب إلى خلل يحدث في الجهاز العصبي لدي أي شخص الأمر الذي يجعله يشعر بألام معينة في أماكن مكررة و هكذا.

هناك العديد من أنواع علاج الألم المزمن  منها علاج طبيعي و منها تحفيز كهربي و منها علاج نفسي باسلوب محادثة و هناك أيضًا عقاقير تقوي الجهاز العصبي و هناك أيضًا اساليب استرخاء و تنفس عميق و ما إلى أخره كم طرق عديدة لعلاج الألام المزمنة.

من بين علاج الأمراض النفسية هناك :

علاج المتلازمة برادر- ويلي :

المتلازمة برادر- ويلي هي متلازمة تصيب الأطفال  كما إنها مرض وراثي نادر جدًا و هي عدم الشعور بالشبع ابدًا و ينتج عنها السمنة المفرطة .

ليس هناك علاج نهائي قاطع للمتلازمة  برادر- ويلي و هذا لأنها شئ وراثي يعود إلي ناريخ عائلي قوي كما أن العلاج منها يرجع إلى مراقبة الطعام الذي يتناوله الطفل و كما أن تأهيل الطفل للمحافظة على وزنه تساعده على عدم الوصول للسمنة المفرطة و تلك الحلول تحتاج إلى التعرف على المرض مبكرًا حتي نستطيع مساعدة الطفل على عدم السمنة منذ نعومة أظافره.

علاج المتلازمة كروموزوم إكس الهش :

المتلازمة كروموزوم إكس الهش هي خلل في كروموسوم أكس المحمول من كروموسومات الأم للجنين حيث يولد ذلك الطفل بأذن كبيرو و جه مستطيل و خصيتين كبيرتين و هذا الأمر شائع بين الذكور حتى يصاب الذكور بتلك المتلازمة اكثر بكثير من الأناث.

علاج الاكتئاب ما بعد الولادة:

اكتئاب ما بعد الولادة هو شعور بالحزن الشديد و الاكتئاب الغير مبرر بشكل واضح أو صريح فبعد الفرح بحدوث الحمل و شغفك تجاه رؤية طفلك أخيرًا بعد حمل تسعة أشهر إلا انك تشعرين باكتئاب و عدم فرحة بقدوم طفلك بعد كل هذا الشوق اثناء الحمل.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة يتمثل في تناول عقاقير مضادة للاكتئاب كم خلال متابعة طبيبك المختص و يمكن العلاج من هذا الاكتئاب من خلال دورة علاجية جماعية من خلال التحدث مع الغير.

علاج القهم العصابي :

القهم العصابي هو اضطراب نفسي جسدي شديد في نقصان الوزن و له أشكال العديدة  مثل نقص الوزن الشديد مع عدم الحاجة لذلك و فقدان الوزن المستمر بشكل مفرط و كبير.

علاج القهم العصابي يكن على شكل:

  • العلاج بالمشفي و هذا في حالة وجود جفاف ناتج عن عدم تناول طعام أو حنى الوصول إلى وزن مثالي طبيعي
  • تحقيق وزن مثالي و هذا من خلال اتباع حمية غذائية تحت مراقبة أخصائي التغذية للوصول إلى وزن صحي
  • ليس هناك علاج دوائي نهائي لعلاج القهم العصابي و لكن هناك بعض مضادات الاكتئاب التي تساعد المرضي على تقليل القهم العصابي.

علاج التوتر والدورة الشهرية :

الدورة الشهرية عند بنات حوا تتسبب في حدوث حالة من توتر و القلق سواء قبل موعد مجئ الدورة فيما يسمى بفترة ال  PMS و في أيامها المعتادة كل شهر. علاج قلق و توتر الدورة الشهرية يشمل :

  • تقليل السكريات و الكافيين و الملح
  • تناول الأطعمة الصحية و المفيدة
  • المشي و ممارسة الرياضة
  • شرب كمية كافية و كبيرة جدًا من الماء و السوائل
  • ترك المسكنات لأنها تضعف كبدك
  • استخدام الأربة الساخنة فهي تقلل اضطرابات الدورة الشهرية التي تتسبب في الشعةر بالقلق و التوتر.

علاج المرض التوحد :

مرض التوحد أحد الأمراض العقلية و النفسية الشديدة التي تصيب الأطفال في سن مبكر و تتمثل خطورتها في عدم ملائمة البيئة المحيطة مع الطفل و عدم تفاعله مع المحطيين أو البيئة أو حتي المجتمع .

ليس هناك علاج محدد لكل مرضي التوحد و لكن لكل حالة هناك علاج معين فمن ضمن تلك العلاجات هناك :

  • العلاج المعرفي السلوكي و الادراكي
  • والعلاج التربوي و التعليمي
  • وأيضًا العلاج الدوائي
  • العلاج النطق و التحدث
  • هناك بعض العلاجات البديلة التي تلجئ بعض الأشخاص لتطبيقها مثل أنظكة غذائية معينة أو علاجات ابداعية و مستحدثة.

علاج الألم العضلي الليفي :

الألم العضلي الليفي هو ألم في أجزاء معينة في الجسم يمكن الشعور بالألم عند اللمس الجزء المصاب.

علاج الألم العضلي الليفي يكمن في الراحة من الإجهاد و تناول عقاقير تبسط عضلات اجزاء العضلية التي يخرج منها الشعور بالألم . الحصول على قسط كاف من الراحة احدى الطرق لعلاج الألم العضلي الليفي، تدليك الجزء المصاب و تدفئته كما يمكن القيام بتمارين رياضية لتقليل الألم العضلي الليفي.

من بين علاج الأمراض النفسية هناك :

علاج المتلازمة توريت:

المتلازمة توريت هي مرض عصبي يصيب الأطفال غالبًا حيث يصدر عن المصاب بيه أصوات و كلمات و حركات جسدية غير مألوفة.

معظم حالات و مصابي متلازمة توريت لا نحتاج إلى علاج دوائي او عقاقير يلزم فقط تأهيل الأطفال و تعليمهم كيفية السيطرة على تلك المتلازمة.

علاج المتلازمة التعب المزمن :

متلازمة التعب المزمن هي عبارة عن الشعور بالتعب و الأرهاق بشكل مزمن حتى عند القيام بالمهام اليومية البسيطة للغاية. علاج المتلازمة من التعب المزمن يتطلب علاج بيتي و محافظة على مواعيد نوم منتظمة و ممارسة رياضة بشكل دوري فالممارسة الرياضية مع الوقت و الاستمرار تحسن علاج المتلازمة التعب المزمن.

علاج القصور الانتباه وفرط الحركة:

أغلب مصابين مرض القصور الانتباه و فرط الحركة هم الأطفال و من الممكن أن يظل ذلك المرض معهم حتى بلوغهم مرحلة الشباب لذا ينصح بالذهاب إلى الطبيب النفسي المختص لعلاج القصور الانتباه و فرط الحركة المتعلق بالأطفال,و يكمن علاج القصور الانتباه و فرط الحركة في تناول عقاقير دوائية محددة منها مضادات الاكتئاب ، يحددها الطبيب المختص ، كما هناك أشكال أخرى للعلاج من مرض قصور الانتباه و فرط الحركة مثل العلاج السلوكي و المعالجة العائلية و المعالجة النفسية و العلاج بواسطة مجموعات الدعم و التدريب على اكتساب مهارات أبوية و التدريب على اكتساب مهارات إجتماعية. هناك أيضًا علاج بديل للقصور الانتباه و فرط الحركة مثل لعب اليوجا و تناول أطعمة معينة و اتباع حمية غذائية محددة،تناول المكملات الغذائية و الفيتامينات التي ينصح بيها الطبيب المعالج للحالة المصابة بالقصور الانتباه و فرط الحركة.

علاج الأمراض النفسية يشمل الكثير و الكثير من التفاصيل الدقيقة و الهامة و التي لا تسع المقال هنا وحده فمن الممكن أن تتسع لعلاج الأمراض النفسية موسوعة شاملة كاملة عن كل ما يتعلق بعلاج الأمراض النفسية و ارتبطها بجسد البشر و طاقتهم و روحهم و تفاعلهم و حواسهم و كل ما يمكن علاجه من الأمراض النفسية تحدث عنه العلم بشكل متطور عن السنوات الماضية و عكس ما كان يحدث سابقًا في القرون الماضية، فأنذاك كان غير متعارف أو معروف أو مشهور تواجد  الطب النفسي و علاج الأمراض النفسية .

 

للمزيد زور صفحتنا على الفيسبوك وعلى تويتر 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى