قسم علاج الادمان

عيادة نفسية للتعافي من الإدمان وأهمية التوجه إليها

التوجه إلى عيادة نفسية بعد العلاج من الإدمان أمر في غاية الضرورة لأن مرحلة تأهيل المدمن نفسياً من أهم المراحل على الإطلاق التي لابد أن تؤخذ في الاعتبار وبشدة لأن دون الاهتمام بها قد يتعرض الشخص المدمن للانتكاس ويعود إلى الإدمان مرة أخرى، هيا بنا نتعرف على مزيد من المعلومات التي تخص هذا الأمر من خلال مقالنا هذا.

عيادة نفسية

التوجه إلى عيادة نفسية أمر ضروري لأن كما ذكرنا لكم في الفقرة الأولى التأهيل النفسي من أهم الأمور التي لابد أن تأخذ في الاعتبار خاصة بعد التعافي من الإدمان.

فهذه المرحلة بمثابة فتح باب لحياة جديدة، التي إذا لم تنفذ على أكمل وجه لن تكون مرحلة العلاج من الإدمان لها أي قيمة.

لذلك، في هذا المقال سنتحدث عن أهمية أي عيادة نفسية ودورها في تقديم التأهيل النفسى للمدمن سواء أثناء مرحلة العلاج أو بعد التعافي.

 طبيب نفسي

عيادة نفسية والخطوات المتبعة لتأهيل المدمن نفسياً

عمل علاج نفسي للمدمن بوجه عام عبارة عن تهيئة الشخص المدمن عبر عمل له دراسة تفصيلية وشخصية قوية عن حالته.

وهذا يتم بمعرفة كافة جوانب الشخص سواء جوانب قوته أو ضعفه.

حيث أن هذه الدراسة تشمل صفات الشخص وأمور أخرى كثيرة، تتم من خلال إتمام عدد من الخطوات الرئيسية للتأهيل النفسي، مثل ما يلي:

  • المثابرة في دراسة السمات التي يتمتع بها المريض.
  • التعرف على جميع المتطلبات النفسية للمدمن.
  • عمل دراسة شاملة لكافة الأمراض النفسية التي يتسبب المدمن بها.
  • محاولة التخلص نهائياً من أي صراع داخلي يشكل مشكلة على المدمن.
  • إنشاء تقرير نفسي متكامل يخص حالة المدمن.
  • التعرف على مدى تلائم المدمن نفسياً.

أفضل مركز علاج ادمان

دور عيادة نفسية والأخصائيين النفسيين في تأهيل المدمن نفسياً

  • ممارسة عدد من الاختبارات الخاصة بذكاء المدمن.
  • إنشاء عدد من الاختبارات الخاصة بشخصية المدمن.
  • عمل عدد من الاختبارات الخاصة بنفسية المدمن، مثل اختبار للاكتئاب والقلق وغيرهما.
  • ممارسة عدد من الاختبارات الخاصة بجميع حالات الإدمان المنوعة.
  • إجراء جلسات متنوعة مرتبطة بالعلاجات النفسية الفردية والجماعية فهي مهمة للغاية في تأهيل المدمن نفسياً.

وبالنسبة للتأهيل الاجتماعي هو عبارة عن مهمة التحسين اجتماعياً من جهات عدة.

فهو شامل لتحسين كافة المظاهر والظروف التي تحيط بالمدمن وتعيقه من أن يتواصل مع المجتمع خارجياً مرة ثانية لكي يعود لحياته التقليدية.

أفضل المراكز العلاجيه للادمان

ما هي آراء الأطباء النفسيين في تأهيل الأفراد نفسياً؟

طبقاً لما أوضحه عدد من الأطباء النفسيين، فيما يتعلق برأيهم في تأهيل الأفراد نفسياً.يرون أنها تعتبر أهم مرحلة من مراحل العلاج، لذا فإن علاج المدمن نفسياً لابد وأن يكون متكامل لدرجة كبيرة.

فيتم اللجوء إلى طبيب نفسي للعلاج، الذي يتجزأ لثلاثة شطور أساسية، وهما مثل ما يلي:

  • شطر الدواء
  • الشطر السيكولوجي – يعتمد هذا الشطر على عدد من الجلسات الكلامية للأفراد أو المجموعات.
  • الشطر الاجتماعي – يعتمد هذا الشطر على التأهيل أسرياً حتى يكون الشخص المدمن مستعد على مواكبة بيئته الأسرية اجتماعياً.

علاج نفسي للمدمنين

وأشير لدور أي عيادة نفسية في تأهيل المريض النفسي كما أو أحد الأطباء المرموقين في هذا المجال، خلال أحد التصريحات أن:

أساس لجوء كثير من الأشخاص المدمنين إلى الإدمان هو محاولة للهروب والتمرد على البيئة المحيطة التي يستوطنونها.

ونظراً لهذا فإن التعامل خلال هذا الوقت يكون بالاستعانة بأسرة المريض بذاتهم.

حيث أن يقوم طبيب نفسي بالتعامل مع أفراد الأسرة واكتشاف النقط التي هم بحاجة لتوافرها فيما يخص الأمور النفسية، فهذه تعد خطوة هامة لعلاج مريض الإدمان.

فأوضح أن في أحيان كثيرة يلجأ الأشخاص للإدمان بسبب مشاكل نفسية قد يستمدها من أفراد أسرته والمشاكل التي تحيط به، لذلك يعد خطوة التحدث لجميع أفراد الأسرة والتعامل معهم من أجل إيجاد حلول لهذه المشكلة هو خطوة ضرورية.

فهي لها فاعلية فائقة في تأهيل المريض نفسياً وعلاجه من الإدمان.

وأشير أيضاً إلى أن الأسرة التي تضم شخص لجأ للإدمان نتيجة لمشكلة نفسية، من المرجح أن تضم شخص آخر بها مريض نفسي أيضاً، فهذا قد ينتج من عوامل وراثية.

لذلك، فإن التأهيل النفسي له أهمية بالغة في هذه الحالة لحصوله على الشفاء التام.

كيفية التعامل مع الابن المدمن

أهمية توجه المدمن إلى عيادة نفسية

عيادة نفسية
طريقة علاج الإدمان

تكمن أهمية توجه المدمن إلى عيادة نفسية أو مركز مرخص لعلاج الإدمان في أن يتم تأهيله سواء نفسياً أو اجتماعياً أمور في غاية الضرورة لأنهما يصلان بك إلى نفس المنطقة وهي العلاج التام من الإدمان.

حيث أنهما يسعون إلى تطوير شخصية الفرد المدمن عن طريق تعظيم عدد من مؤهلاته مثل مهاراته الفردية والاجتماعية.

وذلك حتى يتمكن الشخص من أن يحقق أعلى المستويات من التفوق والإشباع.

وهذا سيتم في حالة تطلعه إلى عدد من المفاهيم وثقته بنفسه وفهم ذاته.

جنباً إلى جنب لتفاعله بصورة إيجابية مع كافة المراحل سواء المراحل المهنية أو الأسرية أو الاجتماعية في نظام أكثر توازناً مع أخلاق المجتمع وقيمه ومبادئه ومفاهيمه.

مراحل الإدمان

نقاط هامة تشير إلى أهداف تأهيل المريض

  • شخصيته الإنسانية التي تقوم باستهداف ما يلي:
  1.  تطوير شخصية الشخص المدمن وتوافر إمكانيات تحقق له أقصى درجات التكامل.
  2.  محاولة التعديل في سلوكيات الشخص المدمن حتى يصبح مواكب للنصوص القانونية والاجتماعية.
  3. الشعور بالمسئولية التامة سواء مسئولية أسرية أو مهنية.
  4.  شعور تام ووعي كامل بجميع المخاطر وأي أمر ينتج من أي سلوك خاطئ.
  5.  معالجة تحليلية وفهم عميق لكافة المخاطر من أجل التعرف على أي دافع تدفعك إلى الانحراف.
  • أهدافه المهنية وأيضاً الاجتماعية والإنسانية
  1. تفاعل إيجابي
  2. الحصول على الانسجام الأسري والحصول على أكبر قدر ممكن من التشابه لكي تضمن تماماً الاستقرارية والاستمرارية التامة وأيضاً التكامل.
  3. مشاركة في الحياة بصورة عامة، وذلك تبعاً لما يفرض من قوانين أخلاقية وإنسانية ومبادئ.
  4. الحصول على أقصى درجات الملائمة المهنية وبالطبع هذا عامل هام يؤدي للاستقرار الاقتصادي والنفسي أيضاً.

العلاج السلوكي المعرفي 

خلاصة الحديث

خطوات العلاج النفسي من المزج الاجتماعي مرتبط ارتباط تام بالتأهيل النفسي، حيث يتضمن كافة التدخلات المهنية التي تساند الشخص المدمن، في امتلاك القدرة الفائقة على تخطى مراحل المرض كافة وأيضاً تجاوزها ووصولها للمرحلة الآمنة التي يستطيع إكمال حياته فيها سواء نفسياً أو اجتماعياً أو مهنياً وما إلى ذلك.

حيث أن هذا مرتبط ارتباط تام بحدوث توافق إيجابي يجعلك قادر على أن تتجاوز عدد من الأعراض المرضية.

لذلك، فما قمنا بذكره في الفقرات السابقة ثبت أمامك بشكل صريح توافر عدد من الأهداف وراء تأهيل المريض نفسياً، مثل ما يلي:

أعراض تعاطي الحشيش

  • تطوير شخصيته
  • تعديل سلوكه
  • تحرره من المؤثرات المخدرة
  • القدرة على تخطيه كافة المشاكل والصعوبات التي من الممكن أن تواجه على سبيل المثال المشاكل التي توجهه في المجتمع أو نفسياً وما إلى ذلك.
  • القدرة على عودة الشخص المدمن لحياته التقليدية بأسلوب يتمكن من خلاله أن يصبح متسامحاً مع ذاته وأيضاً متصالح.
  • دعم نفسي وإجتماعي قادر على تأهيل المدمن على تنفيذ عدد من الأداء الاجتماعي الملائم القادر على تعزيز ثقته بذاته وزيادة مستويات طموحه كفرد.

 صفات مدمن الحشيش 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى