قسم العلاج النفسي

علاج القلق الانفصالي عند الاطفال والرضع

هناك العديد من الأشخاص يعانون من القلق الانفصالي ويسألون عن علاج القلق الانفصالي ولكن في البداية لابد من معرفة طفلك هل يعاني من بعض الاضطرابات العقلية

أم أن هذه المرحلة تعتبر مرحله من المراحل العادية، ولكن لابد من معرفتها وعرض الحالة على الطبيب المختص وعند العرض على الطبيب من الممكن أن يحول طفلك إذا استدعى الأمر إلى طبيب أطفال نفسي مختص كي يعاين الحالة ويقوم بتشخيصها.

ومركز نور للأمراض النفسية هو ما تبحث عنك لعلاج أطفالك فننصحك دائمًا بزيارة موقعنا.

علاج القلق الانفصالي:

من المعتاد عليه أننا نحدد علاج القلق الانفصالي من خلال العلاج النفسي بالإضافة إلى مجموعه من الأدوية والعقاقير المختلفه، ويتضمن هذا العلاج النفسي بعض المعالجات النفسية

من أجل تقليل بعض أعراض القلق الانفصالي التي تظهر على المريض، ويعتبر العلاج السلوكي هو نوع من أنواع العلاج النفسي،

ولابد من أن نعرف أن هناك العديد من الأطفال أثناء نموهم أو اكتمال بعض المراحل العمرية يعانون ببعض المخاوف المرضية،

والتي تسبب لهم كثير من الخوف، وهناك العديد من التجارب التي تسبب للأطفال الشعور بالخوف منها على سبيل المثال الطفل الرضيع يخاف كثيرًا من أي شخص غريب فيشعر بالقلق عند مواجهة الغرباء،

كذلك عندما يبتعد الطفل الصغير عن عائلته لفتره من الزمن أو ينتقل إلى مكان ما يشعر بالخوف والقلق.

كذلك الاطفال الصغار قد يعانون من بعض هذه المخاوف منها على سبيل المثال أنهم يخافون عندما يتعرضون لبعض الأماكن المظلمة،

أو عندما يبتعد الطفل عن أمه كذلك يشعر الطفل بكثير من المخاوف عندما يرى بعض الحيوانات الأليفة، أو من الممكن أن يتعرض الطفل للقلق والخوف الشديد عند بداية دخوله المدرسة

وهناك مخاوف اخرى عديده قد يعاني منها الصغار.

لقراءة المزيد:

علاج الذهان بطرق مختلفة وأهم أعراضه || 01557805754

علاج القلق الانفصالي
علاج القلق الانفصالي

علامات قلق الانفصال عند الأطفال:

عندما ينفصل الطفل الصغير عن واحد من والديه يحدث له نوع من أنواع القلق، وتختلف علامات هذا القلق الانفصالي وذلك تبعاً المرحلة العمرية التي فيها الطفل، فعلى سبيل المثال:

إذا كان الطفل في مرحلة الرضاعة:

سوف يعاني من نوع من أنواع البكاء الشديد خصوصاً عند ابتعاد الام عنه وسوف يشعر بالوحدة

حتى ولو لديه عائله، حيث أن الأم تمثل له الكثير

فهي تعتبر اهم شخص عند الطفل، حتى ولو كان هذا الابتعاد لفتره صغيره ولو للحظات سوف يبكي الطفل بكاء شديد.
كذلك إذا كان الطفل في مرحلة الرضاعة سوف يعاني من الخوف بشكل مستمر خصوصاً لو كانت هناك بعض الوجوه الغير مألوفة أو بعض الامور الغير الطبيعية.

أما في مرحلة الطفولة:

يعاني الطفل أيضا من بعض المخاوف فيعاني من فقدانه أمه أو ابيه مثلاً.
كذلك يشعر بالقلق والتوتر بشكل مستمر عندما يجلس بمفرده

وبمجرد ابتعاد الام عنه حتى ولو كانت تراقبه يعاني من بعض المخاوف المرضية.
قد تحدث للطفل بعض الكوابيس المتكررة أثناء النوم وهذه الكوابيس يكون أغلبها يعبر عن افتقاد الام

والابتعاد عنها لفتره من الزمن فقد يشعر الطفل بنوع من أنواع القلق.
رفض الخروج عن المنزل فيشعر الطفل أنه عندما يبتعد عن أمه.

لقراءة المزيد: 

علاج الزهايمر وأعراضه

علاج القلق الانفصالي
علاج القلق الانفصالي

خطوات علاج مشكلة قلق الانفصال عند الأطفال:

هناك بعض الخطوات المهمة التي لابد من مراعاتها عند بداية علاج الاطفال من القلق الانفصالي،

فهذه الخطوات عباره عن ما يلي:

• التدريج:

لابد من محاولة تمهيد الأمر للطفل فعلى سبيل المثال لابد من تعويض الطفل على غيابك

من المنزل لبعض من الزمن وبعد ذلك تكون المدة أكثر من المرة السابقة إذن تمهيد الأمر للطفل يجعله لا يشعر بالقلق الانفصالي بل يعتبر خطوة مهمة في علاج هذا النوع من القلق.

• ترك الطفل مع وجه مألوف له:

فتتركه مع أخته مثلاً أو أي فرد مألوف له.

وعليك بزيارة صفحتنا على الفيسبوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى