قسم العلاج النفسي

علاج الشخصية معادية للمجتمع

علاج الشخصية المعادية للمجتمع من أكثر الموضوعات بحثًا على محركات البحث جوجل، حيث أن هناك الكثير من الأشخاص الإنطوائيين ذوي الشخصية المعادية للمجتمع يتسببون في أذى كبير لأنفسهم ولمن حولهم،
وعادة يصاب الفرد بهذا الاضطراب منذ الصغر
ويتم إهمال هذه المشكلة إلى أن تتفاقم وتصبح مشكلة عقلية بعد أن كانت نفسية تعرضه للخطر والأذى النفسي ومشكلة اجتماعية
حيث بعد مرور سن الثلاثين يصبح الفرد عدائي بشكل لا يصدق فيلجأ للعنف متجاهلًا مشاعر الآخرين وإنسانيتهم.

لهذا نقدم لكم من خلال موقعنا ما يتعلق بمشكلة العداء الاجتماعي أو ما يعرف بالاعتلال الاجتماعي وكيفية علاجها وأسبابها وطرق الوقاية من الإصابة بهذا الاضطراب العقلي.

وكما ذكرنا سابقًا العديد من الأمراض النفسية وكيفية علاج كلا من الاكتئاب والقلق والرهاب والذهان وغيرها من الأمراض المنتشرة في مجتمعنا ويجب الانتباه إليها.

علاج الشخصية معادية للمجتمع
علاج الشخصية معادية للمجتمع

علاج الشخصية معادية للمجتمع

ماهو الاعتلال الإجتماعي

إن الشخصية المعادية للمجتمع يطلق عليها الاعتلال الاجتماعي وهو اضطراب عقلي لا يستطيع صاحبة التفريق والتمييز بين الصواب والخطأ كما لا يبدي أي ردة فعل تجاه مشاعر الأخرين،
ويتعدى الشخص العدائي على حقوق الغير بلا مبالاه واضحة كما لا يظهر على هؤلاء الأشخاص أي مشاعر سواء ندم أو حنين أو شفقة.

بالإضافة إلى أن هؤلاء الأشخاص  لا يتم الاعتماد عليهم في تحمل المسئولية أو تولي زمام الأمور في أي موضوع كان، حتى قبل أن يتم تشخيصهم.

أعراض الشخصية معادية للمجتمع

هناك بعض الأعراض الواضحة التي تدل على أن الشخصية هي شخصية معادية للمجتمع منذ الصغر وهذه الأعراض يجب معرفتها جيدًا لمطابقتها على تصرفات أبنائها خاصة من إن كانوا من الأطفال ذوي الشخصية الإنطوائية والأعراض هي:

  • الاندفاع والتسرع في اتخاذ القرارات المستقبلية.
  • عدم الاهتمام بمفهوم الخطأ والصواب.
  • عدم اكتراث الشخص بمشاعر الأخرين.
  • الغطرسة في التعامل مع الأخرين والتعالي المستمر عليهم.
  • التمسك بالرأي بشدة ولو كان على خطأ.
  • الهياج والعنف عند الاختلاف في الرأي مع الغير.
  • المخاطرة وعدم توخي الحذر وتعريض النفس والغير للأذى دون الشعور بالندم.
  • المراوغة وحل الأمور بالخداع والكذب.
  • التلذذ بانتهاك القواعد والمحرمات.
  • شخصية حادة الطباع.

تلك الأعراض في العادة تظهر بوضوح وبشكل مكثف بعد سن البلوغ ولكن هناك حالات نادرة تظهر تلك الأعراض بها قبل سن البلوغ وهذه تكون الحالات الحرجة والحادة.

علاج الشخصية معادية للمجتمع
علاج الشخصية معادية للمجتمع

أسباب اضطراب الشخصية العدائية

ليست هناك أسباب محددة يمكن ذكرها سوى أن العوامل الوراثية لها دور قوي في تكوين الخصية العدائية
وكذلك المواقف الحياتية قد تساهم بشكل كبير في تطور هذا الاضطراب ولكن هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بهذا الاضطراب العقلي وهم:

  • التاريخ الصحي للعائلة.
  • التعنيف أثناء الطفولة وشعور الطفل بكونه منبوذ.
  • الحياة الأسرية العنيفة والغير مستقرة تخلق شخصية انطوائية تتدهور مع مرور الوقت وتتمادى في الغنعزال عن العالم وانعدام الرغبة تجاهه.
  • تعرض الطفل للتشرد او الحبس أو التعنيف والعقاب الزائد عن الحد.

علاج الشخصية معادية للمجتمع

هناك طرق مختلفة في علاج الشخصية معادية للمجتمع تختلف حسب الطبيب المعالج ونظرته
وكذلك حسب اختلاف أسباب هذا الاضطراب العقلي، وكذلك حسب عمر ومراحل تطور هذه الاضطراب.

ومركز نور لعلاج الأمراض النفسية هو مخرجك للتخلص من هذا الوع من الاضطراب

إن الجانب الصعب من علاج الشخصية معادية هو أن المريض لا يستطيع معرفة مدى حاجته للعلاج وطبيعة حالته حيث أن المرض العقلي يختلف عن المرض النفسي الذي يدرك المريض طبيعة مرضه ويحاول التعامل معها وحلها بعكس المريض بمرض عقلي فهو لا يعرف كونه مريض.

لهذا يجب على المحيطين بالشخصية المعادية للمجتمع اقتراح الذهاب لطبيب نفسي أو مصحة نفسية وعقلية،
ويتم علاج الشخصية معادية للمجتمع من خلال معرفة أسباب المرض ومدى تطور حالته وبعد ذلك يتم تهيئته نفسيًا أولًا وبعد ذلك يتم التعامل مع الجانب العقلي الرافض للمجتمع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى