قسم علاج الادمان

كيفية اختيار طبيب نفسي لعلاج الإدمان

اختيار طبيب نفسي لعلاج الإدمان ليس بالأمر السهل، فهناك عدد من المعايير التي لابد أن تضعها في اعتبارك عند اختيار هذا الطبيب وتتأكد من أن الطبيب المختار يوافي كافة هذه المعايير، هيا بنا نتعرف على تفاصيل تخص هذا الأمر من خلال هذا المقال.

اختيار طبيب نفسي لعلاج الإدمان

ظاهرة الإدمان أصبحت من الظواهر التي تشكل خطراً بالغاً على كثير من الناس.

فخلال سنوات قليلة مضت، زادت نسبة المدمنين بدرجة كبيرة بسبب كافة الضغوطات الاجتماعية والمشكلات والأمور المتعددة التي يواجهها أبناء هذا الجيل.

ومن الجدير بالذكر أن الإدمان لم يصبح مشكلة تواجه طبقة محددة أو أشخاص معينيين.

فهو أمر خطر على الأفراد جميعاً سواء من الكبار أو الصغار أو الأثرياء أو الفقراء .. إلخ.

لذلك، هناك عدد ضخم من الدول أدركوا تماماً الخطورة البالغة وراء انتشار هذه المشكلة.

وهذا ما جعلها تسعى جاهدة في إيجاد أفضل الحلول الجذرية لها.

وفي نفس السياق، قامت عديد من المصحات العلاجية والمؤسسات الضخمة بتنظيم دورات للتوعية بالخطورة البالغة التي تتسبب بها هذه الظاهرة.

وأيضاً تم تنظيم الحملات الإعلانية التي لا حصر لها من أجل تجنب الأشخاص من الوقوع في هذه الظاهرة وحث المدمنين على إقلاعهم عن هذا الأمر.

وتبعاً لعدد هائل من الإحصائيات التي أثبتت النجاح الهائل الذي حققته تلك الإنجازات والحملات التي تم تشيدها.

حيث قام فعلياً كثير من المدنيين بالبحث عن طبيب نفسي متخصص في علاج الإدمان، أو مصحات متخصصة في ذلك رغبة منهم في الشفاء والإقلاع عن الإدمان.

ومن جهة أخرى، زادت معدلات الزيارات للطبيب النفسي بغرض مساعدة المدمنين في حل مشاكلهم التي جعلتهم يلجئون للإدمان وتعاطي المواد الضارة المخدرة، حتى يصلون معه عن طريق للعلاج وإعادة التأهيل النفسي.

المعايير اللازم توافرها مع طبيب نفسي لعلاج الإدمان

بالرغم أن علاج الإدمان ليس بالأمر السهل ويتطلب مركز مرخص لعلاج الإدمان إلا أنه لا يوجد مستحيل حيال تنفيذ هذا الأمر.

حيث أن هناك أعداد ضخمة من الأشخاص الذين كانوا مدمنين وأستطاعوا أن يتعافوا ويستعيدون حياتهم التقليدية مرة أخرى.

فما على هؤلاء الأشخاص سوى أن يركزون جيداً في الأسباب أو الظروف التي دفعتهم للإدمان.

وسيتم ذلك بتوجههم إلى طبيب نفسي متخصص في علاج الإدمان ثم يبدئون رحلة علاجهم ويعودون مثلما كانوا وأفضل.

وهذا سيتم على أكمل وجه إذا تم اختيار دكتور نفسي لعلاج الإدمان ملم بكافة المعايير التي تجعله في مكانته في هذا المجال مرموقة للغاية.

هيا بنا نكتشف أهم المعايير اللازم توافرها مع طبيب نفسي لعلاج الإدمان، مثل ما يلي:

أفضل مركز علاج ادمان

خبرة بالغة في مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان

قبل اختيار طبيب متخصص في علاج الإدمان والطب النفسي أو عيادة نفسية معينة لابد أن نتأكد من خبرته البالغة في هذا المجال.

فهذا العامل من العوامل الأساسية والهامة لأن الخبرة توحي بأنه استطاع التعامل مع حالات عدة من المدمنين، والتي أعطته خبرة بالغة في هذا المجال تمكنه من تشخيص الحالات التي تأتي إليه بكل سهولة وبالتالي تقديم لها أفضل الطرق الممكنة للعلاج والحصول على الشفاء العاجل.

أغلب الأفراد المقبلين على الإدمان تراهم يواجهون مشاكل نفسية متعددة، على سبيل المثال:

  • وحدة
  • اكتئاب
  • عدم الاستطاعة على مواجهة المجتمع

ونظراً لهذا الأمر، عندما تقوم باختيار طبيب نفسي لعلاج الإدمان تأكد بشكل تام من أنه ملم بكافة جهات العلاج سواء النفسية أو الجسدية، وذلك حتى يستطيع بفهم كافة الأمور التي تدور في أفكار الشخص المدمن.

أفضل المراكز العلاجيه للادمان


سمعة حسنة

بالطبع هذه الجملة من الممكن أن تكون واجهتك من قبل وهي:

“الطبيب سمعة”.

فهذه الجملة معروفة للغاية ومنتشرة إلى حد كبير.

وبالرغم من أنها جملة شعبية إلا أن صحتها قد ثبتت بنسبة 100 %، على وجه الخصوص في مجال علاج الإدمان.

فحينما نختص حديثنا عن علاج الإدمان، نلاحظ أن الشخص الذي يقوم بالعلاج من هذا النوع لابد أن يملك بعض الميزات الهامة مثل حفظ أسرار مرضاه والقدرة على تشخيص حالته وعلاجه على أكمل وجه من أجل أن يمنح مرضاه الثقة التامة التي يسعى لها أي شخص.

كيفية التعامل مع الابن المدمن

المعاملة الحسنة

هذه السمة من أهم المعايير اللازم توافرها مع طبيب نفسي لعلاج الإدمان.

فلابد أن يسعى الطبيب على التعامل مع أي شخص مريض أو مدمن يتوجه إليه معاملة حسنة.

أي يتعامل معه على أنه إنساناً طبيعياً دون تفرقه أو إعطاءه شعور بأنه مختلف عن الآخرين.

لأن أي شخص معرض لأن يكون مدمن يوماً ما، لا يوجد شخص على الإطلاق بعيد عن الوقوع بالخطأ.

ونظراً لهذا فلابد أن يكون الطبيب قادر على التعامل مع هؤلاء المرضى بأسلوب حسن.

لأن ذلك الأمر يعزز من عودة الأفراد لطبيعتهم وحياتهم التقليدية في أسرع وقت ممكن.

مراحل الإدمان

الصبر

لابد أن يتحلى الطبيب المعالج بالصبر وذلك لأن مشكلة علاج الإدمان ليست بالمشكلة السهلة على الإطلاق أو البسيطة.

لأن ليس بالأمر السهل إقناع فرد مدمن من الإقلاع عن الإدمان.

فالتحلي بالصبر يعتبر أمر ضروري حتى يستطيع أن يواجه هذه المشكلة، ويتمكن من الحديث مع الشخص المدمن لأطول فترة ممكنة، وإقناعه بما هو مفيد له، أثناء فترة العلاج بإكمالها.

في حالة توافر كافة المعايير السابقة مع طبيب نفسي متخصص لعلاج الإدمان.

إذن عليك الضمان أنه الأفضل لك إن كنت مدمن وترغب في العلاج وعدم الانتكاس أو العودة مرة ثانية للإدمان.

العلاج السلوكي المعرفي 

سؤال وجواب

طبيب نفسي
طبيب نفسي لعلاج الإدمان

سنقدم لكم مجموعة من الأسئلة والأجوبة التي من الممكن أن تراود تفكيركم عند الرغبة في علاج الإدمان.

عيادة نفسية 

ما هي الفترة اللازمة للعلاج من الإدمان؟

تتفاوت فترة علاج الإدمان من أشخاص لأشخاص آخرون، ولكن أولاً وأخيراً لابد أن تعلم أنها تعتمد على عوامل متعددة.

ومع ذلك فإن متوسط فترة الانسحاب تكون من ثلاثة لعشرة أيام.

وبالنسبة لمرحلة العلاج النفسي وأيضاً التأهيل الاجتماعي فهي تنحصر بين ثلاثة إلى 6 أشهر.

أعراض تعاطي الحشيش

لماذا يعد الإسراع في علاج الإدمان أمر ضروري؟

الإسراع في علاج الإدمان أمر ضروري لتجنب الإصابة بأمراض أخرى غاية في الخطورة.

فمن أبرز هذه الأمراض هو التسمم الذي يتسبب في الوفاة، أو الإصابة بالأورام والأمراض السرطانية والإيدز وما إلى ذلك.

ولابد من الإسراع في علاج الإدمان لأنه يتسبب في مشاكل عدة أخرى بجانب الأمراض الخطيرة ألا وهي، إقتراف جرائم خطيرة مثل القتل وغيره من الممكن وصولها للأشخاص المحيطيين بالفرد المدمن.

 صفات مدمن الحشيش 

الإدمان يشكل خطر أيضاً على عقل الإنسان وقد يصيبه بإحدى أمراضه سواء العقلية أو النفسية بوجه عام مثل:

  • الفصام
  • الهلاوس البصرية
  • الهلاوس السمعية
  • جنون العظمة

بجانب السلبيات الأخرى التي يسببها الإدمان من:

  • فضائح اجتماعية
  • سوء سمعة الأسرة
  • خسارة بالمستقبل الدراسي أو الوظيفي

علاج نفسي للمدمنين

هل الإدمان يمكن أن يتم علاجه من المنزل بواسطة طبيب نفسي؟

الإجابة وبكل صراحة لا.

فهذا عائد إلى أسباب كثيرة منها أن العلاج من المنزل له مخاطر ومجازفات لا حصر لها.

ونظراً لهذا فمن غير المحبب علاج الإدمان من المنزل بتاتاً، وهذا طبقاً لآراء كبار الأطباء النفسيين المتخصصين في علاج الإدمان.

من أجل تفادي عديد من هذه المخاطر والأضرار.

لذلك، عليك أن تعلم أن علاج الإدمان في المصحات المخصصة أو المستشفى هو الوسيلة الأفضل والأكثر أماناً على الإطلاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق