خدمتناقسم الرعايه النهاريه

برنامج رعاية نهارية لعلاج الإدمان

برنامج رعاية نهارية لعلاج الإدمان لعدد من المتعافي يعتبر من البرامج التي نقوم بها في مركزنا لكي يخرج المتعافي بصحة نفسية وصحة جسدية كاملة ونجمع عدد من المتعافين ونضعهم في مجموعات لكي يتعافوا معاً، وكيفية تعامل الأسرة معاهم، مؤكدًا على الدور المركزي للأسرة في العلاج والاستشارات الهامة التي يحتاجوها، كما تلعب الأسرة دورًا مهمًا في تقليل الانتكاسات واستمرار العلاج

أهمية برنامج رعاية نهارية لعلاج الإدمان

يهدف هذا البرنامج إلى حماية المريض المتعافي من الانتكاس ومن المعروف عن الحالات الانتكاسية إنها تلعب دورًا كبيرُا في جعل المتعافيين بالشعور بالإحباط الشديد كأنهم يبدأون العلاج من بدء دخولهم المركز، ومن اهم اساب الانتكاسة أنه من الممكن أن يختلط مرة أخرى بأصدقاء سيئين،

فلذلك نحن نتجنب ذلك في المميزة والعلاج الجماعي الذي يخلق مجتمع جديد للمتعافي، ولتمكينه من إعادة جسور التفاهم بينه وبين أسرته والمجتمع المحيط، حتى عودته إلى الحياة العملية بشكل أسهل، واكتساب القدرة للتعامل بإيجابية مع المجتمع وبعد العلاج يزور المرضى المتعافون المستشفى 4 أيام في الأسبوع ويشاركون في جلسات المحادثة والمناقشات والأنشطة الترفيهية التي تستمر طوال اليوم.

العلاج الجماعي لمرضى الإدمان

لقد ثبت أن نجاح جلسات العلاج للمدمنين لكي يتعافوا معًا تعطي نتيجة مختلفة ومضمونة لكل مدمن وتسمى بالعلاج الجماعي وهو عنصر أساسي في برنامج علاج المخدرات،

حيث يلعب العلاج المشترك دورًا في مساعدة المرضى، حيث يساعد العلاج الجماعي في التخلص من الإدمان ويمنع الانتكاس مرة أخرى، وهذا النوع من العلاج يساعد المرضى الذين يميلون إلى السلبية والانسحاب ويفتقرون إلى المهارات الاجتماعية، فهذا يسمح لهم بتطوير روابط وثيقة مع الآخرين، كما يساعد المرضى الذين يعانون من الاكتئاب الناتج عن الاتصال بالآخرين فيجعل لديهم كثير من المعارف.

العلاج النفسي جزء من علاج الإدمان

يشمل علاج الإدمان العلاج النفسي للفرد أو مجموعة، والمقابلات التحفيزية، والعلاج البصري، وكما العلاج النفسي للسلوك، فمن خلاله نقوم بتعود المرضى على تعديل أفكارهم حول تعاطي المخدرات واستعادة الثقة في أنفسهم، فيصححون صورتهم الذاتية ويقيمون قدراتهم الحقيقية ويتعلمون السلوكيات الأخرى.

معلومات حول مرض الإدمان

مرض الإدمان مثله مثل الأمراض المزمنة الأخرى، مما يعني أنه لا يمكن علاجه تمامًا وكأن شيئًا لم يحدث،
يمكنك استخدام كلمة التغيير أو التحسين أفضل من التعبير عنه كعلاج، وهنا المراد من التغيير هو منع الشخص من تناول المواد المخدرة، والسماح للمريض بالتحكم في رغبته في الاستمرار،
وإكمال حياته بشكل طبيعي، كما يجب أن يواجه مواقف سلبية بدون أن يلجأ إلى تناول المخدرات أو الكحول،
ويجب أن يطور مهاراته وقوته للتغلب على التوتر والمشاعر السلبية.

يجب أن تقوم بتحديد أسباب التعاطي والعوامل المؤثرة والعمل على تطوير قدرتك على التعامل مع هذه الآثار دون وجود الكحول والمخدرات، ولكن إذا تركت العلاج غير مكتمل، فقد يتسبب ذلك في زيادة شدة المرض، والعودة إلى تعاطي المخدرات بكميات كبيرة ومشاكل التصنيع من جديد.

برنامج رعاية نهارية لعلاج الإدمان

4 خطوات للعلاج من الإدمان

فترة الانسحاب

بالنسبة للشخص الذي يتوقف عن تعاطي الكحول والمخدرات فأن فترة الانسحاب الأولى تكون الأكثر صعوبة،
ففي فترة حرمان الشخص يواجه العديد من المشاكل الجسدية والنفسية التي تنتج عن الإدمان،
كما تتميز هذه الفترة بالتذبذب بين المشاعر الإيجابية والسلبية.

فترة الحماس للتعافي

بعد نهاية الشهر يختفي الشعور بالحرمان وتنخفض الرغبة في العودة إلى المخدرات مرة أخرى،
ويصبح الشخص في تحسن عن الحالة الأولى التي بدء بها، ويشعر أن مشكلة الإدمان قد ذهبت وأنه عاد يمارس عمله بكل نشاط وطاقة أعاد النظر في علاقاته.

فترة الملل

بعد نهاية الشهر الثالث من العلاج، يشعر المتعافي بالملل والتعب وعلامات الاكتئاب مما يؤدي إلى فقدان الحماس لديه،
كما يمكن أن تدفع الحياة المنظمة للشخص المتعافي الشعور بالممل والروتين اليومي الممل،
ثم يبدأ الشخص في فقدان حياته مثلما حدث في الماضي، وممكن أن يعود إلى التعاطي مرة أخرى،
ولهذا السبب يجب أن يكون بجانبه أشخاص تساعده وتشجعه على الثبات لما وصل إليه خلال هذه الفترة،
وأن يُقدَّموا له الدعم والمساعدة الكافيين.

حياه جديدة

هناك الكثير من المشاعر المختلفة التي يمر بها المدمن في هذه المرحلة وخصوصُا الست شهور الأولى
حيث يبدأ في حياته الجديدة، ويعمل على بداية علاقات جديدة صالحة بشخصيته الجديدة بعد التعافي
ويستطيع الاستمتاع والترفيه بعيدًا عن المخدرات وبالتالي تصبح حياته أسهل وأحلى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق