طب المسنين

احتياجات المسنين النفسية || 01557805754

احتياجات المسنين النفسية من الأمور التي يتغاضى عنها الكثير من أبناء المسنين،
بالرغم من أن كبار السن هم أكثر فئة في المجتمع تحتاج إلى الاهتمام والرعاية،
حيث لا تقتصر الرعاية على الاهتمام بمأكلهم ومشربهم فقط،
بل تشمل أيضًا الرعاية والعناية الصحية واتخاذ الاجراءات الوقائية لحماية كبار السن من الأمراض والأوبئة،
وأيضًا تشمل الرعاية بكبار السن الاهتمام باحتياجاتهم النفسية،
حيث أن هناك قلة إدراك ووعي من قبل الأفراد و المتخصصين وأيضًا من قبل المسنين نفسهم تجاه ثقافة التعرف على الاحتياجات النفسية لكبار السن،
حيث أن كبار السن لا يستطيعون البوح بالتعب  النفسي الذين يتعرضون له إلى أبنائهم أو إلى الاخصائيين النفسيين،
وتعتبر الاضطرابات النفسية والاكتئاب هم أكثر ما الأمراض النفسية التي يُصاب بها كبار السن في المراحل المتقدمة من أعمارهم،

وتعد مؤسسة نور من أفضل وأهم المؤسسات التي تقدم جميع الخدمات وتوفر كل الاحتياجات النفسية للمسنين،
ويمكن التواصل مع مؤسسة نور عن طريق موقع الفيسبوك.

وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر على احتياجات المسنين النفسية .

  احتياجات المسنين النفسية :

احتياجات المسنين النفسية
احتياجات المسنين النفسية

تلعب العوامل البيولوجية والاجتماعية والنفسية دوراً كبيراً في تحديد الحالة الصحية والنفسية لكبار السن في وقت معين من أعمارهم،
ويغفل العديد من أبناء كبار السن عن توفير الاحتياجات والمتطلبات الصحية والنفسية لأبائهم مما يؤثر على صحة أبائهم المسنين،
وأيضًا يؤثر على قدرتهم على العيش بطريقة صحيحة ومستقرة،
وكذلك يمكن أن يصاب كبار السن بالعديد من الأمراض والاضطرابات النفسية التي لا يستطيعون البوح بها والإفصاح عنها لأبنائهم،
مما يؤدي إلى تدهور حالتهم الصحية والنفسية وضعف قدرتهم على الحركة والشعور بالألم المزمن،
ولذلك يجب توفير وتقديم كل الرعاية والاهتمام لكبار السن والاعتناء بحالتهم الصحية والنفسية حتى لا تسوء حالتهم وتتدهور حياتهم ويُصابون بالأمراض النفسية والصحية.

الاحتياجات والمتطلبات النفسية للمسنين :


ترتبط المشاكل والاضطرابات النفسية التي تحدث لكبار السن بعدم قدرتهم على التكيف مع أوضاعهم الجديدة،
وأيضًا عدم قدرتهم على التكيف مع تقدمهم في العمر الذي يسبب لهم عدم قدرتهم على فعل ما كانوا يستطيعون القيام به من قبل،
وتزداد هذه المشاكل الصحية والنفسية عند كبار السن في ظل زيادة أوقات فراغهم في مرحلة الشيخوخة،
ومن أمثلة المشاكل والاضطرابات النفسية التي يُصاب بها المسنين

مشكلة سن القعود :

وهو ما يطلق عليه عادة أسم “سن اليأس” والذي يكون مصحوباً بحدوث اضطراب عقلي أو اضطراب نفسي،
حيث يكون هذا الاضطراب ملحوظ أو غير ملحوظ،
كما أنه قد يظهر هذا الاضطراب على هيئة الإصابة بمرض السمنة نتيجة زيادة تناول الأطعمة والمشروبات بشكل مبالغ فيه،
وأيضًا تظهر في شكل الإصابة بالصداع المزمن والأرق والاكتئاب النفسي والعصبية والذبول والهذيان.

مشكلة ذهان الشيخوخة :

حيث يزداد تركيز كبار السن حول ذاتهم ويميلون إلى العيش مع الذكريات وتقل استجابتهم للتعايش مع الواقع،
بالإضافة إلى ضعف ذاكرتهم وقلة اهتمامهم وميولهم إلى التعايش مع أوضاعهم الحالية،
وكذلك تقل شهيتهم لتناول الأطعمة أو المشروبات ويُصابون بالقلق والأرق،
كما تضعف طاقتهم وحيويتهم ويزداد شعورهم بقلة قيمتهم في الحياة،
مما يؤدي إلى إصابتهم بالعناد والاكتئاب وسرعة الاستثارة والتمادي في الاعتماد على غيرهم،
وأيضًا يؤدي إلى قلة اهتمامهم بنظافة ملابسهم ومظهرهم العام.

مشكلة التقاعد :

يشعر كبار السن في هذه المرحلة بالقلق والتوتر المستمر على الحاضر والمستقبل،
وقد يُصابون بالانهيار العصبي والخوف وخصوصاً إذا تم فرض أسلوب حياة جديد عليهم لم يتعودون عليه من قبل،
كما أنهم لا يجدون أنفسهم قادرون على التكيف بطريقة سريعة مع أسلوب الحياة الجديد بعد تقاعدهم وإحالتهم إلى المعاش،
وخاصة إذا شعروا من الأفراد الذين حولهم أو من أبنائهم بأنهم أصبح وجودهم في الحياة لا فائدة منه بعد ما كانوا يعتقدون أن وجودهم في الحياة ملء البصر والسمع.

الشعور بالوحدة النفسية والعزلة :

هناك شعور يتملك من الأفراد المسنين وهو الشعور برغبتهم المستمرة في الانعزال بأنفسهم والبقاء وحدهم في غرفهم بدون الجلوس والتحدث مع أحد نتيجة لعدم اهتمام أحد بهم وافتقادهم لحب الأخرين لهم،
وقد يكون شعورهم بالانعزال والوحدة ناتج عن عدم وجود أحد يتحدث معهم وانشغال أولادهم عنهم بسبب زواجهم،
وأيضًا قد يتسبب وفاة الزوج أو الزوجة في شعور الطرف الأخر بالوحدة والانعزال،
كذلك التقدم في العمر والإصابة بالأمراض يزيد من شعور كبار السن بالانعزال والوحدة.

الشعور الذاتي بعدم الفائدة وعدم الجدوى من التواجد في الحياة :

يتولد شعور عدم الفائدة من وجود كبار السن في حياتهم عند كبار السن نتيجة لشعورهم بأن الأفراد من حولهم لا يرغبون في تواجدهم ولا يتقبلونهم،
مما يؤدي إلى زيادة شعور المسنين بالتوتر والضغط النفسي،
وقد يعيش بعضهم وهم ينتظرون الموت وانتهاء الحياة.

رعاية المسنين

الاحتياجات والمشاكل الصحية التي يتعرض لها المسنين :

احتياجات المسنين النفسية
احتياجات المسنين النفسية

يتكامل نمو الشخص في مرحلة الشباب ثم تنحدر صحته بشكل تدريجي في كبر السن ويتفاقم وضعه الصحي في مرحلة الشيخوخة،
حيث يضعف اداء حواسه ويبدأ ملاحظة ذلك بداية من سن الخمسين،
حيث يظهر في هذا السن الكثير من التغيرات البيو كيميائية على الشخص تتمثل في ضعف عضلة القلب مما يؤثر على قوة دفعه للدم إلى باقي أجهزة الجسم،
وكذلك ترتبط المشاكل النفسية والصحية لكبار السن بالضعف الصحي العام الذي يحدث مع التقدم في العمر والضعف الجسدي وأيضًا ضعف الحواس،
حيث تعتبر مشكلة ضعف السمع من أكبر المشاكل الصحية التي يعاني منها كبار السن بعد مشاكل الإصابة بارتفاع ضغط الدم والخشونة،
كما أن الرجال يعتبرون أكثر إصابة بمرض ضعف السمع من النساء،
بالإضافة إلى أن عدم قدرة المسنين على سماع الأفراد من حولهم يؤدي إلى شعورهم بالعجز وعدم القدرة على التواصل مع الأخرين،
مما يؤدي إلى زيادة شعورهم بالوحدة والانعزال والإحباط.

أكثر أمراض المسنين شيوعاً :


يعاني كبار السن من العديد من الأمراض والتي تعتبر أمراض الجهاز العصبي أشهرها مثل مرض الشلل النصفي ومرض الشلل الرعاش ومرض الخلل العضلي العصبي،
بالإضافة إلى بعض أمراض الجهاز الحركي العضلي ومرض ضعف السمع وغيرها من أمراض الشيخوخة،
حيث تنتج هذه المشاكل الصحية عن حدوث خلل في مستقبلات الخلايا الحسية والتي تكون مسئولة عن نقل معلومات حركات الجسم المختلفة إلى المخ،
وتعتبر العين والمستقبلات الحسية التي توجد في أنسجة المفاصل وجهاز التوازن الذي يوجد في الأذن من أهم هذه المستقبلات الحسية،
ويؤدي حدوث خلل التوازن في المتقبلات الحسية إلى صعوبة حركة المسنين وبشكل خاص في المواقف التي تحتاج إلى تحكم في الحركة أكثر من توازنها،
مما يؤدي إلى خوف كبار السن من الوقوع عند التحرك فيفضلون قلة حركاتهم،
وقد ينتج عن ذلك إصابة المسنين بما يسمى بقرحة الفراش وتعرضهم لاحتمالية الإصابة بجلطات الساق والقدمين والإصابة بالالتهاب الشعبي،
وأيضًا تعرضهم للإصابة بهشاشة العظام وضعف العضلات والالتهاب الرئوي.

مواعيد عيادات مركز نور :

كما أن مواعيد عيادات د /محمد المسلمي استشاري الطب النفسي وعلاج الادمان الذي يعمل في

مؤسسة نور للصحه العصبية والنفسية وعلاج الادمان كالأتي :

يوم الاحد من ٣ الي ٧

ويوم الاربعاء من ٣ الي ٧ مساءا

وفي مركز الحياه والامل :

يوم السبت من ٣ الي ٧

يوم الاتنين من ٣ الي ٧

و الخميس من ٣ الي ٧ مساءا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى