قسم علاج الادمان

أفضل مستشفى علاج إدمان

أفضل مستشفى علاج إدمان تعد جودة المستشفى وقدرتها على استيعاب واحتضان المرضي والأطباء المُعالجون من ضمن أبرز خصائص أفضل مستشفى علاج إدمان، حيث تكون هي الملجأ الآمن لكافة مدمني المخدرات ومدمني بعض العادات السيئة، الذين يريدون جعل حياتهم طبيعية، ووفقًا لعدد من البرامج العلاجية التي تناسب كل فئة عمرية وبجميع مراحلها، ودائمًا ما تؤرق مشاكل إدمان المواد المخدرة المرضي وأهاليهم، فلذلك يبحثون عن الأفضل لأبناءهم  وأحبابهم.

أفضل مستشفى علاج إدمان

ليست عملية اختيار أفضل مستشفى أو مصحة لعلاج الإدمان باليسيرة، حيث اولًا وقبل أي شئ يجب معرفة المعايير الصحيحة التي بناءً عليها يتم اختيار الأفضل سواء أكان ببرامج العلاج أو الفريق الطبي أو التكلفة العلاجية.

أهم المعايير للاختيار بين مستشفيات علاج الادمان

  1. التأكد من حصول المستشفى على التراخيص اللازمة والتي تؤهلها لممارسة العلاج السليم والمثالي.
  2. والتأكد من طرق وبرامج العلاج المناسبة.
  3. التأكد من وجود برامج رعاية ومتابعة للمرضى بعد مرحلة العلاج.
  4. تحديد الهدف والفلسفة القائمة التي يمكنك منها اختيار المكان المناسب ومعرفة الخطة العلاجية المُتبعة في العلاج.
  5. التأكد من وجود نظام للرعاية الطبية على مدار 24ساعة وخصوصًا في مدة أعراض الانسحاب التي تحتاج بالطبع لمراقبة دقيقة ومستمرة من الفريق الطبي للمرضى.
  6. التأكد من اختيار موقع جغرافي فقد يكون أحد المعايير المهمة لدى الكثير من الأسر والأهالي، يفضل بعض الأهالي اختيار موقع جغرافي بعيد عن الجيران والأشخاص القريبين والمحيطين بهم، لكن الأفضل دائمًا البحث عن أفضل مستشفى لعلاج الإدمان أيًا كان موقعها.

الشخصية الحدية والإدمان

العلاج النفسي واهميته في علاج الإدمان

  • أولى الخطوات في رحلة العلاج تقوم على تقييم وإجراء فحص طبي شامل للمريض، حيث يقوم الفريق الطبي بالكشف على المريض و تحديد حالته الصحية ومدى تأثير المخدر بها ثم تسجيل الحالة وبالتالي اختيار البرنامج العلاجي المناسب.
  • يتم التخلص من كافة السموم الموجودة بالجسم واستخدام برنامج علاجي هدفه يكون التخفيف من أعراض الانسحاب.
  • تكون هذه المرحلة ذو أهمية كبيرة حيث معرفة الأسباب التي كانت السبب في دخول المريض إلى كهف الظُلمات ويرمز ذلك إلى الإدمان، ومن ثم بداية الجلسات حيث تكون كبداية بشكل فردي ثم جماعي لتعمل على تغيير طريقة التفكير وإتباع سلوكيات أكثر إيجابية.
  • يتم إعادة تأهيل المريض على المستوى الإجتماعي مرة أخرى وكيفية تعامله مع المجتمع دون اللجوء للمخدرات مرة أخرى والتعرض للإنتكاسة.

أسعار مستشفيات علاج الإدمان

لمعرفة  أفضل مستشفى علاج إدمان سيتم في البداية تحديد تكلفة العلاج بناء على حالة المريض والمتعاطي فعلى سبيل المثال بالمصحات الحكومية تكون التكلفة بسعر رمزي وقد تكون بالمجان، لكن الخدمة الطبية المُقدمة تكون أقل من المستشفيات والمراكز المتخصصة والتي غالبًا ما تتراوح بين 400 إلى 1500 لليوم الواحد بشكل مبدئي.

ونذكر لكم بعض أهم عوامل إختلاف التكلفة والأسعار بمصحات العلاج:

  1. الكفاءة الطبية حيث كلما زادت الكفاءة زادت التكلفة.
  2. مستوى الإقامة حيث تختلف مراكز العلاج عن بعضها البعض في درجات ومستويات الإقامة التي تقدمها للمريض.
  3. برامج العلاج حيث يتم توفير العديد من مصحات العلاج كمجموعة من البرامج العلاجية المختلفة التي تناسب جميع المرضى وباختلاف قدراتهم المالية.
  4. قوائم الانتظار حيث تكون سرعة البدء في رحلة العلاج من
    أهم العوامل المساعدة على عكس المستشفيات الحكومية التي قد يكون الانتظار بها يزيد من سوء الحالة.

الوسائل المساعدة في علاج الإدمان

من أهم العوامل التي تساعد على معرفة أفضل مستشفى علاج إدمان:

  • يجب توفير خدمات الإقامة الكاملة للعلاج، كذلك توفير أفضل مستويات الرعاية الطبية والتغذية السليمة بناءً على البرنامج الطبي الخاص لكل مريض ولكل حالة.
  • ويجب توفير خدمات العيادات الخارجية للمرضى، حيث يتم توفير جميع جلسات الدعم والذهاب لرؤية أسرهم وأصدقاءهم، أيضًا لا ننسى إعطاءهم بعض الأعمال البسيطة لتشغلهم إذا راودتهم بعض الأفكار السلبية.
  • يجب توفير خدمات رعاية مكثفة بالعيادات الخارجية كما هي متوفرة في العلاج السكني بداخل مركز إعادة التأهيل.
  • ويجب إعطاء الأدوية المناسبة في مواعيدها المحددة من الطبيب المعالج.
  • يجب التركيز على العلاجات السلوكية حيث تعمل على تعديل وتقويم الأفكار السلبية والعمل على آليات التأقلم، عمل مقابلات مُحفزة بشكل دوري.
  • ويجب توفير جلسات استشارية فردية وجماعية حيث تساعد على أن يكون المرضى أكثر إدراكًا ووعيًا بأفكارهم وسلوكياتهم وفي تحسين وتقويم ديناميكية المجموعة واستعادة قوة الوحدة العائلية والدخول في الأجواء الأسرية بشكل طبيعي.
  • يجب توفير التغذية السليمة والوجبات الصحية المتوازنة.
  • ويجب توفير برامج تعليمية لتوضيح مرض الإدمان للمريض ومعرفته بطرق العلاج الصحيحة.
  • يجب الحذر من معدلات الانتكاس بحيث تتراوح ما بين 40 و60 %.
  • يجب توفير برامج اللياقة البدنية .
  • ويجب توفير برنامج للتحكم في الغضب والحد من التوتر وذلك يقلل من حلات الانتكاس ويسرع في عملية الشفاء والتعافي.
  • يجب توفير (هاف واي) وهي بيوت تعافي حتى يتم استكمال رحلة العلاج والتعافي بشكل نهائي.
  • يجب توفير عوامل الاسترخاء والتأمل مثل اليوجا.
  • ويجب توفير علاجات السبا والاهتمام بعملية التدليك حيث يمكن أن تخفف من التوتر والإجهاد.
  • يجب توفير طرق علاجية بالفن حيث تساعد المرضى بإخراج إبداعاتهم وبتشغيل العقل وتوفير مخرج للعواطف مثل الموسيقى والرسم والكتابة.

مدة علاج الإدمان

تختلف مدة العلاج على حسب نوع الإدمان المُصاحب للمريض، حيث يكون بين الكحول أو المخدرات أو إدمان سلوكي، فأولًا يجب معرفة ما هي مدة علاج الإدمان للمرض المُصاحب بك لتوضيح الفترة التقريبية للعلاج والتعافي النهائي.

دور الأسرة في دعم المريض

للأسرة دور هام وكبير لدعم المريض، حيث دور الأسرة لا يقل أهمية عن دور المستشفيات والمؤسسات العلاجية، تقدم الأسرة الدعم والتحفيز والتشجيع المستمر للمريض، يسبق أن تتابع الأسرة ذويهم وملاحظة الأعراض التي تشير إلى تناول أي شئ مخدر ومتابعة أي سلوك يسبب الإدمان، وعلى الأسرة سرعة التواصل مع الجهات المعنية إذا لاحظوا أي شئ غريب على ذويهم.

إحصائيات الإدمان

نعرض عدد من الإحصائيات حول العالم والوطن العربي، خصوصًا جمهورية مصر العربية، على المستوى المحلي:

  • نسبة متعاطي المخدرات في مصر من الرجال حوالى 72.2% بينما النساء حوالى 27.5% .
  • يعتبر الترمادول من أكثر أنواع المخدرات إنتشارًا في مصر وبنسبة 36.2% تقريبًا.
  • وصلت نسبة تعاطى الحشيش في مصر إلى 26% .
  • نسبة تعاطى الهيروين بمصر وصلت إلى 18.3% .
  • وصلت نسبة الجرائم المرتكبة في مصر بسبب تعاطى المخدرات إلى 87% .
  • إنخفاض نسبة تعاطى المخدرات بين الموظفين العاملين بالجهاز الإداري بمصر إلى 1.8% بعد ما كانت 8% في بداية حملات الكشف.

وعلى المستوى العالمي حسب إحصائية متداولة لعام 2020

  • 270 مليون شخص تقريبًا يتعاطون المخدرات حول العالم.
  • 6 مليون شخص لايزالون يعانوا من أثر الإدمان.
  • الأكثر تعرضًا لمشاكل الإدمان تكون الدول النامية.
  • يُعد الحشيش الأكثر استخدامًا ممن يتقبلون على تعاطى المخدرات، حيث يستخدمه حوالى 192 مليون إنسان.
  • يموت سنويًا عدد يزيد عن 500 ألف شخص بسبب المخدرات.
  • مخدر الأفيون ومشتقاته تسببوا في نسبة وفيات وصلت ل 71% بالسنوات العشر الأخيرة.
  • إرتفاع نسب التقدم لطلب العلاج مع توافر برامج دمج مجتمعي وتمويل عدد أكبر من المشروعات الصغيرة للمتعافين من الإدمان.
  • بناء مراكز علاجية بشكل أكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى